أرشيف الأخبارترجمة

تقارير عالمية: مشروع مدينة نيوم “مسرع رئيسي” للتقدم البشري في ‏المملكة العربية السعودية

 

أنحاء – ترجمة: خاص

 

اهتمت تقارير صحفية عالمية بالأعمال الماضية قدما في مشروع ‏مدينة نيوم، والتي اعتبرتها “مسرع رئيسي” للتقدم البشري في ‏المملكة العربية السعودية.‏

واهتمت شبكة “أيه بي سي نيوز” الأمريكية إلى أن هذا المشروع ‏يمكن وصفه بأنه أكثر مشروع رائد في العالم ككل.‏

وقالت إن نيوم، مدينة ضخمة شاسعة ترتفع من صحراء المملكة ‏العربية السعودية، وأكبر 30 مرة من مدينة نيويورك الأمريكية.‏

ولكن وصفت أن ما هو أكبر من المساحة، هو ذلك “الطموح ‏الجامح” الذي يتم تأسيس تلك المدينة عليه.‏

وأوضحت الشبكة الأمريكية أن تلك المدينة مخطط لها أن تكون ‏المركز المالي العالمي ومختبر تكنولوجي ومركز للأحداث الرياضية ‏المستقبلية، وأن تكون عاصمة الابتكار في العالم.‏

وأشارت إلى أن الميزانية الأولية لتأسيس نيوم 500 مليار دولار، ‏تظهر حجم التحديات التي تواجهها المملكة، والتي توازي حجم ‏الطموحات التي يتطلع لها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.‏

ونقلت “أيه بي سي نيوز” عن الصحفي والمهتم بالشأن السعودي ‏بيسل بوستوك: “ستجذب نيوم أفضل العقول وأفضل المشاريع ‏وسيكون مسرعًا للتقدم البشري”.‏

وتابع بقوله “الهدف الرئيسي للمدينة حاليا هو تسريع خطط ‏التقدم البشري في المملكة، وهذا وحده ينبغي أن يكون في الصدارة ‏ويجعل السعودية في المقدمة”. ‏

واعتبرت الشبكة الأمريكية أن مدينة “نيوم” هي جزء من العالم يتم ‏تخصيصه لأولئك الذين يريدون تغيير العالم إلى الأفضل، والتي ‏تحقق أحلام المملكة بأن تحرك اقتصاد البلاد إلى ما بعد الاعتماد ‏على النفط.‏

وقال بوستوك: “تتمثل الرؤية في أن تكون لعبة جديدة لامعة، ‏وليست شارعًا قديمًا ضبابيًا. إنها تفكر بصورة جديدة جدًا في ‏المستقبل من حيث التكنولوجيا‎”.‎

وتابع قائلا “إن هذا المشروح طموح بصورة كبيرة لإبعاد المملكة ‏العربية السعودية عن هذا النوع من الإجراءات الشكلية القديمة ‏المستندة إلى النفط إلى مكان أكثر تنوعًا وتكنولوجيًا”.‏

واستمر بقوله “هذا هو العام الذي ترأست فيه السعودية مجموعة ‏العشرين، وهذا هو العام الذي سُمح فيه للنساء بالانضمام إلى ‏الجيش، وهو يقول للعالم – نحن مستعدون، ونحن منفتحون ‏للأعمال‎”.‎

ولفت موقع “ثري دي ووتش” إلى أن المرحلة الأولى من المشروع، ‏التي اكتملت في منتصف عام 2019، تضمنت بناء مطار خليج ‏نيوم والعديد من المناطق السكنية، ولكن هناك شكوك حول ما إذا ‏كان تاريخ الإنجاز الأصلي لعام 2025 سيظل واقعيًا‎.‎

في حين أن اقتصاد المملكة العربية السعودية هو الأكبر في العالم ‏العربي، فإن جائحة الفيروس التاجي شهد ضررًا كبيرًا على الوضع ‏المالي للبلاد، ولكن هذا لم يؤثر بصورة كبيرة على تطورات مشروع ‏نيوم.‏

واضطرت المملكة أيضًا للتعامل مع انخفاض أسعار النفط الناجم ‏عن نزاع حاد مع روسيا‎.‎

وبحسب ما ورد انخفضت عائدات النفط بنسبة 24 في المائة في ‏الربع الأول من عام 2020، وتحدث وزير المالية محمد الجدعان ‏عن “تشديد الحزام” قبل مزيد من الانخفاض في الإيرادات في وقت ‏لاحق من العام.‏

لقد تنبأ بالحاجة إلى مزيد من الإجراءات المؤلمة، لكنها ضرورية ‏لضمان “الاستقرار المالي العام”.‏

ولكن، وفقًا لبيل بوستوك، لا ينبغي الاستهانة بعزم ولي العهد على ‏تحقيق حلم نيوم.‏

وتابع بوستوك “يحاول ولي العهد أن يقول أنه شاب راغب ‏ومستعد للانضمام إلى النظام العالمي بثورة كبرى متمثلة في مدينة ‏نيوم”.‏

ويقول، على الرغم من الانكماش الاقتصادي العالمي ، ليس هناك ‏ما يشير إلى أن النظام السعودي لديه أي نية للتخلي عن مشروعه ‏المستقبلي.‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق