الرأيكتاب أنحاء

صباح الخير يا فجر السعيد

السيدة فجر السعيد سيدة محترمة ومشهورة ومحبوبة من الجميع وقد انتشر لها يوتيوب تعلق فيه على تغريدات نصف الحمدين انتشار النار في الهشيم لما فيه من حقائق ذكرتها ببساطة وبطريقة تصل للعقل والقلب دفعة واحدة بدون جهد ، السيدة فجر السعيد نشرت تغريدة على حسابها الموثق في تويتر تقول فيه (‏من أسوأ الأخبار اللي أكتبها للأسف … محكمة الاستئناف تقضي بحبس #ناصر_الدويلة سنة مع الشغل والنفاذ في قضية «الإساءة للسعودية» … الله يفك عوقك يابوعلي) وأنا مثلك يا سيدة فجر مصدومٌ من الحكم على أبي علي كما تلقبينه ليس لأنه أساء للسعودية فهو ينبح منذ تولى يوم الزحف هاربا للسعودية قبل ثلاثين سنة.

قبل  كل شيء يا سيدة فجر أحب أن أقول لك أنني مواطن سعودي لا يؤمن بالأمة العربية التي انتهت منذ وفاة الرجل الذي قال (أمطري حيث شئت فخراجك سوف يأتيني) ومنها أصبحت أممٌ عربية ولا أؤمن بالأمة الإسلامية بعد وفاة الرسول الأعظم عليه السلام ونهاية العصر الراشدي حيث تحولت إلى أمم إسلامية ولا أؤمن بالوحدة الخليجية ومصيرنا واحد ودربنا واحد وهذا الكلام الفارغ  حيث التهبت الزائدة الدودية فأصيب الجسد الخليجي بالحمى ولم يبق منه صامداً وقوياً سوى من يملك المناعة : السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ، وأنا يا سيدة فجر أؤمن بالأمة السعودية فقط ، و أن أي إنسان غير سعودي في المملكة هو أجنبي حتى أنت ، ولا تعني الاتفاقيات بين الدول مهما بلغت من تسهيلات القضاء على الجنسيات فأنا عندي جواز سفر أخضر مكتوب على غلافه المملكة العربية السعودية وشعار المملكة  وأنت جواز سفرك أزرق ومكتوب عليه دولة الكويت وشعار الكويت  واستطاع فيروس لا يرى بالعين المجردة من منعك من دخول المملكة ومنعي من دخول الكويت ولكن هذا الفيروس لم يمنع السعودية والكويت من تسخير كل إمكاناتها لإعادة رعاياها إلى حضن الوطن ، بعد هذا كله سيدتي الكريمة أحب أن أقول لك أن سجن ناصر الدويلة يسيء لنا في المملكة فنحن لم نهتم لنباح الكلاب التي تنبح داخل البيت فنهتم بنباح كلاب الشوارع فنحن نعيش يا سيدتي الفاضلة فوق رمال الدهناء وعلى قمم جبال السروات والعارض وعلى شواطيء الخليج والبحر الأحمر ، الواجب أن يُحاكم  الخونة من أمثال الدويلة إخوان  وبقية الشلة على التآمر على الكويت  وليس لأنه أساء للسعودية ، فالسعودية أكبر وأكبر من يلوث بحرها حجر قذر قذف به قذر ، والذي يسيء لي كمواطن من الأمة السعودية أن هذا الهارب سوف يفخر بأنه سجن لأنه أساء للسعودية ، دول وجماعات ومنظمات إرهابية لم تستطع الإساءة للسعودية حتى يستطيع أشباه الرجال الإساءة للسعودية  ، هذا يرفع من قيمته إذا كان له قيمة أصلاً ولو كان لي سلطة يا فجر لطلبت من الحكومة الكويتية بحكم العلاقات بعدم سجنه لساعة واحدة وأنا أردد معك سيدتي الكريمة ( الله يفك عوقك أبو علي ) بل بحول الله ما تدخل التوقيف لليلة واحدة يا أبو علي ، فأنتم تسيؤون للمملكة عندما يسجن أبو علي لأنه أساء للسعودية .. من هو هذا الحشرة الذي يسيء للسعودية . يا سيدة فجر هل تعرفين جهيمان الذي أحتل الحرم ، رسائله التي توزعت في المملكة طبعت في مطابع الطليعة في الكويت قبل أربعين سنة  وهرِّبت للمملكة واستيقظنا ووجدناها تحت مساحات السيارات في معظم مناطق المملكة ، جماعة الإخوان الفاسدين متجذرة في الكويت وتقاطعت مصالحهم مع أذناب الملالي حتى يحققوا ما حققوه في قطر وقد انتهى وضعهم في المملكة فالإخواني حسب القانون في المملكة إرهابي والولاء للملالي في المملكة يعتبر خيانة عظمى ، لقد حزمنا أمرنا وانتهينا فاهتموا بأمركم طالما أن هناك متسع من الوقت.

سيدة فجر  أنت مثل دهن الورد الطائفي الفاخر تغْنين عن كل العطور وأنا كمواطن سعودي أشعر بالفخر لوقوفك مع قضايا بلادي العادلة وهذا يكفي ويغني عن سجن الدويلة وأشباه الدويلة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق