أرشيف الأخبارأنحاء العالم

وثائق مسربة تفضح فساد أمير قطر السابق.. حصل على جزيرة سياحية بالمخالفة في موريتانيا

كشفت وثائق مسربة، عن منح أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة جزيرة صغيرة شمال العاصمة الموريتانية، نواكشوط، على ضفاف الأطلسي، ومن الوثائق رسائل سرية أرسلها سفير قطر الأسبق في موريتانيا، محمد بن كردي طالب المري، إلى وزير الخارجية القطري، ومسؤول الشؤون الخاصة في ديوان الأمير.

 

وفتحت لجنة برلمانية موريتانية تحقيقًا في الظروف التي أدت إلى منح إحدى الجزر الموريتانية هدية إلى أمير قطر السابق حمد بن خليفة، واستمعت إلى بعض المسؤولين السابقين والحاليين المرتبطين بالملف، وفقًا لـ “العربية نت”.

 

ووجدت اللجنة البرلمانية رسالة سرية وجهها السفير القطري محمد بن كردي طالب المري في يناير 2012 إلى وزير الخارجية القطري، بـ«قرار منح إحدى الجزر الجميلة الواقعة في محاذاة شاطئ المحيط الأطلسي قرب حوض آرغين السياحي» لأمير قطر.

وقال المري في برقيته إنه سيتم وضع الجزيرة الجميلة تحت تصرف الأمير لاستخدامها بحسب ما يرغب، كما كشفت الوثائق استعجال الدبلوماسي القطري الجهات المعنية في بلاده للبدء في ترتيبات استلام الجزيرة من السلطات الموريتانية.

ويشتبه نواب في البرلمان الموريتاني ومحققون في قضايا فساد بصفقة سرية وشبهة فساد في القضية، ويتوقع أن يصوت البرلمان الموريتاني الإثنين، على قانون جديد لتشكيل محكمة سامية وهي سلطة اتهام لمحاسبة كبار المسؤولين إذا ما أثبت تقرير لجنة التحقيق المنتظر ضلوع مستويات أعلى في جرائم تمس سيادة موريتانيا ومصالحها الجوهرية.

وجاء قرار منح الجزيرة الواقعة في منطقة «حوض آرغين» السياحية؛ حيث توجد أكبر محمية طبيعية للطيور النادرة في العالم بعد زيارة أمير قطر السابق إلى نواكشوط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق