أرشيف الأخبارأنحاء الوطن

خبير تقني: 3 طرق للتعامل بـ “البطاقة الائتمانية”.. إحداها خطيرة على العميل وتهدد حسابه البنكي

البطاقة الائتمانية، هي بطاقة تصدر عن المؤسسات المالية وتحديدًا البنوك، وتوفر لصاحبها إمكانية الحصول على المال، وغالبًا يُستخدم هذا النوع من البطاقات في كل من عمليات البيع والشراء.

 

3 طرق لعمليات البطاقة الائتمانية

 

وفي السياق، أوضح المختص التقني ياسر الريحلي، أن “العمليات بالبطاقة الائتمانية تتم في الغالب بثلاث طرق، أولها عملية تتم من خلال رقم البطاقة والتاريخ فقط، وثانيها عملية تتم برقم البطاقة والتاريخ وcvc/cvv”.

وأضاف “الرحيلي” في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: أن الطريقة الثالثة “عملية يُطلب فيها الرقم السري إن تمت في المتجر، أو الرقم المؤقت المُرسل على الجوال في حال إنها كانت عملية عن طريق موقع”.

مخاطر العمليات الثلاثة

وأوضح التقني، أن “العملية الأولى خطرها على التاجر وهو يخاطر إن قبلها بهذه الطريقة والاعتراض عليها سهل ويستطيع العميل استرجاع ماله بسرعة، لكن بعض التجار يقبل للتسهيل وسرعة الإنجاز مثل أمازون”.

وأشار “الرحيلي” إلى أن “العملية الثانية في الدفع عن طريق البطاقة الائتمانية خطرها على التاجر والعميل في نفس الوقت والاعتراض يتم في الفصل فيه من البنك”.

وبيَّن أن “العملية الأخيرة خطرها كبير على العميل وصعب استرجاع العمليات التي تتم من خلالها؛ لأن العملية تمت بوجود معلومات البطاقة مع رقم سري لا يعرفه إلا العميل أو رقم سري وصل لجوال العميل”.

أخطر عملية بالبطاقة

وأكد “الرحيلي” أن “عمليات الاحتيال تركز على العملية الأخيرة، لأن المبالغ المجموعة من الاحتيال لن يتم استرجاعها؛ ولذلك الحذر عند إجراء العملية الأخيرة يجب أن يكون على أعلى مستوى”.

وختم التقني، بقوله: “البعض يعتقد أن تفعيل التحقق الثنائي هو خاصية على البطاقة نفسها، بمعنى أنه إذا كانت مطبقة فلن تتم عليها عمليات من دونها، وهذا غير صحيح لأن هذه خيار التاجر وليس المستخدم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق