أرشيف الأخبارأنحاء العالم

هروب أحد قادة حماس إلى إسرائيل بعد اكتشاف خيانته

كشفت تقارير إعلام فلسطينية، السبت، عن هروب أحد القادة العسكريين لحركة حماس من قطاع غزة على متن قارب لقوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد اكتشاف تعاونه مع إسرائيل وتجسسه على الحركة.

وأفاد تقرير نشرته صحيفة “جوريزلم بوست الإسرائيلية”، بأن مسئول وحدة الضفادع البشرية بالقوة البحرية التابعة لحماس هرب على متن قارب، وقالت إنه في إطار الحملة التي شنتها كتائب القسام على عناصرها وخاصة، بلواء شرق غزة، بعد اكتشاف ارتباط قائد اللواء بالعمالة، أعلنت مصادر أن مسؤول وحدة الضفادع البشرية في كتاب القسام ويدعى “ع.ب”، غادر في قارب للاحتلال الاسرائيلي.

وأشارت إلى أن القائد الحمساوي هرب بعد أن حمل معه جهاز لاب توب، ومعلومات سرية خطيرة عن وحدة الضفادع، إضافة إلى مبالغ مالية وأجهزة تنصت كانت بحوزته طيلة سنوات قيادته لوحدة الضفادع التابعة للقسام.

وكانت حماس قد أعلنت اعتقال خلية عملاء من بينهم قائد القسام في حي الشجاعية، اسمه العميل “م.ع.ع” وهو من سكان حي الشجاعية بمنطقة سوق الجمعة، 32 سنة، متزوج ولديه ولد وبنت، خريج بكالوريوس IT، أمير مسجد الإصلاح، ويعمل برتبة رائد في جهاز الأمن الداخلي التابع لحماس بقسم التحقيق المسؤول عن التحقيق مع المشبوهين بالعمالة.

وبحسب الإعلام الفلسطيني، فإن “م” هو المسئول عن المنظومة الإلكترونية بحي الشجاعية التي تشمل كاميرات مراقبة وشبكات الاتصالات الداخلية لكتائب القسام، تحت الأرض، بالإضافة لمسؤوليته عن إشارة اللاسلكي، ويقع ضمن اختصاص مسؤوليته كل ما يتعلق بالأمور التقنية للقسام في الشجاعية، ويعمل كذلك مدرّبًا لدورات كيفية جمع المعلومات والأمن الشخصي ومكافحة التجسس. وأشارت إلى أنه بدأ التعامل مع المخابرات الإسرائيلية منذ عام 2009.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق