أرشيف الأخبار

سلطنة عُمان اختيار مميز للسياحة

تزخر سلطنة عُمان بثروات طبيعية عديدة، تشمل المساحات الخضراء الساحرة والمناطق الجبلية الخلابة والشواطئ الذهبية، بالإضافة إلى تاريخ عريق وثقافة أصيلة، كل هذا وأكثر جعل منها وجهة سياحية مثالية للمسافرين على اختلاف فئاتهم واهتماماتهم.

فإذا كنت تزور السلطنة في عطلة قصيرة في نهاية الإسبوع فننصحك بإرتداء ثوب المغامرة والاستعداد جيداً لأن أمامك العديد من الأنشطة الترفيهية التي ستجعلك تعيش تجربة جديدة وشيقة.

ومن أهم الأماكن السياحية و الترفيهية التي يجب عليك زيارتها خلال عطلتك في عُمان.

جامع السلطان قابوس الأكبر ذو الجمال المعماري البديع، وأحد أفضل المعالم الإسلامية في مسقط التي تجتمع فيها أصالة الماضي وحداثة الحاضر.

استغرق بناؤه ستة أعوام حيث استخدم في تشييده 300 ألف طن من الحجارة الرملية الهندية و تم افتتاحه في عام 2001. ومن أبرز معالم المسجد الخارجية القبة والمئذنة الرئيسية، بالإضافة إلى المآذن الأربعة التي تحيط به. وأما من الداخل فيتسع المسجد لعشرين ألف مصلٍّ تقريباً ويتواجد به ثاني أكبر سجادة محاكة يدوياً في العالم استغرقت حياكتها أربعة سنوات، وهي مكونة من ألف وسبعمائة مليون عقدة، ووزنها 21 طناً، ويتميز أيضاً بثريا ضخمة طولها 14 متراً داخل المصلّى الرئيسي.

حصن جبرين

تحفة معمارية أخرى تقف شامخة على مر هذه السنين وتدهش الزائر بعظمة بنائها وروعة جنباتها

يعد حصن جبرين الذي بني في عهد الإمام بلعرب بن سلطان من أجمل الحصون العمانية و هو عبارة عن بناء كبير ومستطيل الشكل طوله 42 مترا وعرضه 22 مترا وأركانه موزعة على أربع جهات ، ويحتوي على 55 غرفة  إلا أن أشهر هذه الغرف وأكثرها تميزاً هي غرفة الشمس والقمر التي كان يلتقي فيها الامام بكبار الزوار.

كما أن الحصن يمتاز عن غيره من الحصون بزخارفه الجميلة المتنوعة والتي أكسبته شهرته من حيث توظيف الفن الزخرفي حيث نجد أن تلك الزخارف تجمع بين الأشكال الهندسية والنباتية والكتابة الزخرفية والتي ظهر في البعض منها التأثير الفارسي.

قلعة بهلاء

يعود تاريخ هذه القلعة إلى الألف الثالث قبل الميلاد، وقد عاصرت العديد من الحضارات القديمة، ولذلك فإنها تعتبر واحدة من أهم وأقدم القلاع التي اولت لها السلطنة اهتماما كبيراً.

و تم إدراجها ضمن قائمة التراث العالمي التابعة لليونسكو في عام 1987م وتقع في محافظة الداخلية بالتحديد في ولاية بهلاء، ويشمل هذا الموقع إلي جانب القلعة واحة بهلاء بأسواقها التقليدية وحاراتها القديمة ومساجدها الأثرية وسورها الذي يبلغ طوله ما يقارب 13 كيلو متر ويعود تاريخ بنائه إلى فترة ما قبل الإسلام ، ويبلغ طول واجهتها الجنوبية حوالي 112م كما يبلغ طول الواجهة الشرقية حوالي 114م. ويعتقد أن سور بهلا الممتد لمسافة 12 كم تقريباً، بشرفاته واحتوائه على فتحات إطلاق النار وبيوت الحراس، كان قد صمم لأغراض الدفاع.

وادي شاب

يعتبر وادي شاب والذي يقع في محافظة جنوب الشرقية ويبعد حوالي 140 كم من محافظة مسقط من أجمل الأودية وأشهرها في السلطنة حيث تنبثق مياهه من أعالي الجبال ليتصل بمياه البحر في نهايته ويجذب هذا الموقع عدد كبير من الزائرين المحليين والأجانب.

وبإمكانك الاستمتاع بالعديد من الأنشطة في هذا الموقع حيث يمكنك أن تأخذ جولة بالقارب الى الضفة الأخرى من الوادي بمقابل مادي بسيط أو ممارسة المشي أو الجلوس والاستمتاع بالمناظر الطبيعية مع العائلة، كما أن هذا الوادي يعتبر قبلة لمحبي المغامرة والسباحة

المتحف الوطني

 يعد من أهم وأبرز متاحف السلطنة من حيث الموقع والمحتوى, ويقع في العاصمة مسقط مقابل قصر العلم العامر ،وتتوزع مقتنيات المتحف على 14 قاعة كل قاعة تحكي وتبرز جانب معين مثل قاعة الأرض والناس و قاعة التاريخ البحري  وغيرها. وتتنوع هذه المقتنيات بين وثائق ومخطوطات وتحف أثرية وصناعات حرفية وطوابع بريدية وعملات نقدية ومعدنية

وما يميز هذا المتحف عن غيره هو وجود 33 منظومة عرض تفاعلية وكذلك مركزا للتعلم.

محافظة مسندم

هناك عدة عوامل ومقومات أهلت محافظة مسندم لتكون قبلة لمحبي الطبيعة والمغامرة , فقد جمعت بين جمال بحرها و امتداد سهولها و شموخ جبالها وعراقة تراثها وآثارها، وهي مناسبة لجميع الفئات من العوائل والشباب المغامرين.

وتعتبر ولاية خصب هي مركز المحافظة كما يوجد بها مطار وميناء وتبعد عن مسقط تقريبا 500 كم, وهناك عدة وسائل للوصول اليها: فيمكنك القيادة براً أو بحرا عن طريق العبارات أو جواً من خلال الرحلات الجوية من مسقط الى خصب

ويمكن للزائر أو السائح مزاولة العديد من الأنشطة مثل الغوص وتسلق الجبال والاستمتاع برحلة بحرية على متن أحد القوارب أو المراكب التي تشتهر بها هذه المحافظة بحكم موقعها و تاريخها البحري وكذلك مشاهدة الدلافين و المشي الجبلي وغيرها الكثير التي تناسب مختلف الفئات والأعمار.

الجبل الأخضر

جنة عُمانية سيبقي تأثيرها في خيالك لأعوام، الجبل الأخضر لا يُقصد به الجبل بالمعنى المُتعارف عليه، ولكن يقصد هنا بمنطقة كاملة تتكون من هضبة واسعة تصل إلى قُرب قمة الجبل البالغ ارتفاعه  اكثر من 2,000 مترًا تقريبا، تُسمى هضبة سيق العظيمة، منطقة الجبل الاخضر هي الوجهة الأمثل لهواة الطبيعة والمناظر الخلابة، ولشدة جمال منطقة الجبل الأخضر وما تتمتع به من تنوع بيولوجي فريد من نوعه، وهناك الكثير من الأنشطة الممتعة التي يمكنك القيام بها في المنطقة منها التخييم وتسلق الجبال وزيارة المواقع الأثرية وغيرها الكثير.

محافظة ظفار

تتميز منطقة ظفار بطبيعتها الخلابة والفريدة من نوعها في منطقة الخليج العربي حيث تكتنفها الطبيعة الغناء وتجري فيها الأودية والشلالات، كما أن لها أهمية تاريخية حيث اشتهرت قديماً بتصدير اللبان والبخور لحضارات العالم القديم كالحضارة الفرعونية والآشورية والفارسية والرومانية والإغريقية وتعتبر ظفار بوابة عمان على المحيط الهندي وحلقة وصل بينها وبين قارتي آسيا وأفريقيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق