أرشيف الأخبارأنحاء الوطن

هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة نفذت 6 مبادرات للمساهمة في مواجهة فيروس كورونا المستجد

نفذت هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة 6 مبادرات بالتعاون مع عدداً من الجهات الحكومية والخاصة والغير ربحية وذلك للمساهمة في الجهود الحكومية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد وسط إجراءات احترازية مشددة وذلك خلال فترة منع التجول.

وجاءت المبادرات بتوجيهات مباشرة من معالي المهندس فهد بن محمد البليهشي الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير منطقة المدينة المنورة والتي كان لها الأثر الملموس في منطقة المدينة المنورة.

ونوهت الهيئة في بيان لها عن المبادرات التي نفذت بأن: المبادرة الأولى تضمنت مبادرة كباتن الصحة بالتعاون مع وزارة الصحة وتمثلت في إيصال الادوية خلال فترة منع التجول للمستفيدين وايصال الكوادر الصحية والمرضى والمرافقين من وإلى المستشفى، حيث بلغ إجمالي عدد الاتصالات على المستفيدين للتنسيق معهم بشأن توصيل الاودية أكثر من 13 الف اتصال، فيما بلغ عدد إجمالي الوصفات التي تم تجهيزها بأكثر من 11 الاف وصفة طبية، وبلغ عدد من تم إيصالهم من المرضى والمرافقين والكوادر الطبية أكثر من الف شخص.

فيما تمحورت المبادرة الثانية في تجهيز عربات مختبر فحص عينات كورونا  بالتعاون مع وزارة الصحة، وجمعية حياة الخيرية، وشركة الكهرباء السعودية، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وذلك لتجهيز مختبر مساعد لمختبر المدينة الرئيسي بهدف المساهمة بفحص عينات كورونا وجرى تجهيزه وبدء العمل فيه من قبل إدارة المختبرات وبنوك الدم بالمدينة المنورة.

أما المبادرة الثالثة فأشارت الهيئة بأنها تمثلت في الفحص والتقصي بالتعاون مع فاعل خير، وشركة هواوي السعودية، وأمانة منطقة المدينة المنورة والمبادرة تتضمن تجهيز عربة مزودة بكاميرات حرارية للمساهمة بالفحص والتقصي لحالات كورونا في المدينة المنورة حيث بلغ أجمالي عدد المستفيدين من هذه المبادرة 1372 مستفيد.

واشارت الهيئة الى أن المبادرة الرابعة تضمنت مبادرة تركيب الكاميرات الحرارية بمواقع ثابتة للمساهمة بالفحص والتقصي، وذلك في أربع مواقع تمثلت في ( مستشفى أحد، مستشفى العام، دائرة التجهيز بالبقيع، سكن شركة الفهاد للنظافة) وذلك بالتعاون مع شركة هواوي السعودية، وأمانة منطقة المدينة المنورة، أما المبادرة الخامسة فتضمنت مبادرة فحص منسوبي ومراجعي مقر الهيئة خلال فترة منع التجول وذلك نظراً لاستخدام مقر الهيئة خلال فترة منع التجول كمقر رئيسي لإنطلاق المبادرات ومتابعاتها وقد تم وضع نقطة للكشف على الزوار والمراجعين وجرى فحص أكثر من الفي شخص.

وبينت الهيئة بأن المبادرة السادسة مبادرة توزيع السلال الغذائية بشهر رمضان المبارك حيث بلغ إجمالي عدد الوجبات المقدمة أكثر من 100 الف وجبة فيما بلغ عدد السلال الغذائية 135 سلة، وبلغ ايضاً عدد عبوات المياه الموزعة أكثر من 50 الف عبوة، اضافة الى أن المبادرة قامت بتوزيع أيضاً أكثر من 32 الف عبوة تمر، وبلغ أجمالي عدد المستفيدين من المبادرة 62% من الأسر، و59% داخل حي المغيسلة، و 28% من العمالة، 41% من خارج حي المغيسلة.

وإذ تشكر الهيئة كافة الجهات الحكومية والخاصة والغير ربحية والمتطوعين والمشاركين على دعمهم المبادرات والتخفيف من آثار جائحة فيروس كورونا المستجد في منطقة المدينة المنورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق