أرشيف الأخبارأنحاء العالم

مقتل شخص بطلق ناري في مسيرة ضد العنصرية بولاية تكساس

قالت السلطات الأمريكية، الأحد، إن شخصًا قُتل إثر إطلاق عدة أعيرة نارية خلال احتجاج لحركة «حياة السود مهمة» بوسط مدينة أوستن في ولاية تكساس، فيما شهدت مدينة سياتل صدامات بين الشرطة والمحتجين تم على إثرها إيقاف 25 شخصًا.

 

ودوَّت أعيرة نارية في لقطات على فيسبوك لايف عرضت المسيرة التي شارك فيها نحو 100 شخص.

 

وبحسب «رويترز»، أكدت شرطة أوستن وخدمات الطوارئ الطبية بالمدينة وفاة الشخص خلال إطلاق النار.

وقالت الشرطة في إفادة صحفية إن التقارير الأولية تشير إلى أن المشتبه به كان يحمل بندقية، وأطلق النار على الضحية الذي كان في سيارته، وأضافت أنها ألقت القبض على المشتبه به.

كما شهدت مدينة سياتل صدامات بين الشرطة والمحتجين تم على إثرها إيقاف 25 شخصًا. ووصفت الشرطة أن ما تشهده المدينة أعمال شغب وليست تظاهرات.

وقالت الشرطة إن المحتجين أضرموا النار في مقطورة وهياكل للبناء، وحاولوا أيضًا اقتحام مركز للشرطة، كما رموا رجال الأمن بالحجارة وحطموا زجاج النوافذ في المباني. بحسب «روسيا اليوم».

واندلعت الاحتجاجات ضد العنصرية ووحشية الشرطة في أنحاء العالم عقب مقتل الأمريكي من أصل إفريقي جورج فلويد، الذي توفي بعدما جثم شرطي بركبته على رقبته لما يقرب من تسع دقائق أثناء احتجازه في مايو الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق