الرأيكتاب أنحاء

حج عام ١٤٤١هـ الإستثنائي

حرصت المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود  وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله على إقامة شعيرة الحج في بيئة آمنة وصحية للحجاج في ظل استمرار جائحة كورونا، وقد ظهرت المملكة بأفضل مظاهر الاحترازات الوقائية والاستعداد والجاهزية لاستقبال حجاج بيت الله الحرام.

فقد تقرر اقتصار عدد الحجاج لعام ١٤٤١ هـ على عدد محدود من السعوديين ومختلف الجنسيات من المقيمين داخل المملكة حفاظاً على صحة الحجاج وسلامتهم واستكمالاً لجهود المملكة في التصدي لجائحة كورونا المستجد، كما بدأت وزارة الحج والعمرة خططها التنفيذية والتفصيلية لتنظيم موسم حج ١٤٤١ هـ  مبكراً حيث إن حج هذا العام يقام وفق خطة استراتيجية وبروتوكولات صحية دقيقة، فقد وضعت الوزارة معيار لاختيار الحجاج لهذا العام بحصولهم على شهادة صحية تثبت خلوهم من كورونا، وقد أُلزِم الحجيج بارتداء الأساور الإلكترونية للتأكد من تطبيق العزل الصحي، كما خضعوا للحجر المؤسسي بمكة المكرمة للاطمئنان والتأكد من سلامتهم.

ايضاً استعدت رئاسة شؤون الحرمين والجهات المعنية بالحج بتركيب وتجهيز مسارات مخصصة في صحن المطاف لكل فوج، وذلك بما يضمن تحقيق التباعد الاجتماعي بين الطائفين، كما اجريت فرضيات على تلك المسارات بحضور الجهات المعنية، بالإضافة إلى تخصيص أبواب محددة لكل فوج من أفواج الحجيج للدخول والخروج لضمان منع حدوث أي تزاحم أو تكدس، وبما يضمن انسيابية حركة الحشود، بالإضافة إلى ذلك رفعت الطاقة الإنتاجية لعبوات ماء زمزم لتوزيعها على ضيوف الرحمن، حيث تم تقديم ماء زمزم المبارك من خلال عبوات معبئة ومعدة للاستخدام الواحد، مع استمرار منع حافظات وبرادات المياه.

كما واصلت وزارة الصحة جهودها الناجعة والرامية للتصدي للجائحة منذ بداية الأزمة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في موسم حج ١٤٤١هـ، وقد خصصت لحج هذا العام عدد ٦ مستشفيات موزعة في المشاعر و ٥١ عيادة،  ٢٠٠ سيارة إسعاف، ٦٢ فريقاً ميدانياً و ٨٠٠٠ من الكوادر البشرية، حيث يواكب رحلة الحجاج عدد من الخدمات الصحية المرافقة لهم، فقد تم توفير قائد صحي لكل مجموعة في أثناء إحرام الحجاج لبدء مناسك الحج والتأكد من الحالات الصحية للحجاج وتوفير الرعاية المستمرة في أثناء الحج، كما نتج عن ذلك ما صرح به متحدث الوزارة مؤخراً بعدم تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد بين الحجاج ولله الحمد.

بسلام آمنين وحجاً مقبولاً وسعياً مشكوراً.

وكل عام وأنتم بخير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق