أرشيف الأخبارأنحاء الوطن

رئيس البرلمان العربي يدين إطلاق ميليشيا الحوثي الإنقلابية طائرة مفخخة باتجاه المملكة العربية السعودية

 

أنحاء – خالد مجرشي:

 

أدان الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي بأشد العبارات إطلاق ميليشيا الحوثي الإنقلابية طائرة بدون طيار مفخخة باتجاه المملكة العربية السعودية، والتي اعترضتها بنجاح قوات تحالف دعم الشرعية صباح اليوم الخميس 16 ذو الحجة 1441 هـ الموافق 6 أغسطس 2020 م.

وشدد رئيس البرلمان العربي أن إطلاق هذه الطائرة المفخخة من مدينة الحُديدة التي تخضع لاتفاق ستوكهولم الموقع بتاريخ ١٣ ديسمبر ٢٠١٨ م، يعكس بوضوح تعمد ميليشيا الحوثي الإنقلابية عدم الإلتزام بالاتفاق وخرقه وتقويض الجهود السياسية لإنجاحه.

وأكد رئيس البرلمان العربي أن قيام ميليشيا الحوثي الانقلابية بهذه الاعتداءات الإرهابية الجبانة  في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب اليمني في هذه المرحلة، سواء بسبب استمرار انتشار جائحة كورونا أو بسبب السيول الجارفة التي تعرضت لها عدة مناطق في اليمن في الأيام الماضية وترتب عليها خسائر بشرية ومادية كبيرة يثبت للعالم أجمع أن ميليشيا الحوثي الانقلابية ليست جاهزة للمشاركة في جهود حل الأزمة سلمياً بل أصبحت أداة قتل وتدمير تنفذ التعليمات الإيرانية التي تخدم أهداف المشروع الإيراني التوسعي وأجندته التخريبية في المنطقة.

وطالب رئيس البرلمان العربي المجتمع الدولي باتخاذ موقف حاسم تجاه النظام الإيراني الذي يتعمد خرق قرارات مجلس الأمن الدولي بتزويد ميليشيا الحوثي الإنقلابية بصواريخ نوعية وإمدادها بالتكنولوجيا العسكرية المتقدمة لاستهداف دول الجوار وتهديد الأمن الإقليمي، وأن تقاعس المجتمع الدولي وعدم اتخاذ خطوات حازمة تجاه الأنشطة التخريبية التي يقوم بها النظام الإيراني ووكلائه في اليمن، سيساهم في استمرار وتكرار هذه الاعتداءات الإرهابية وستكون له عواقب وخيمة على أمن واستقرار اليمن والمنطقة.

وأعرب رئيس البرلمان العربي عن دعم البرلمان العربي التام لما تتخذه قوات تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية في التصدي لتلك الأعمال الإرهابية، ودعم جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في اليمن للتوصل إلى حل شامل للأزمة وفق مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق