أرشيف الأخبارأنحاء الوطن

الربيعة: الجسر الجوي السعودي يحمل 120 طنًا من المساعدات الإغاثية

أكد المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة، الدكتور عبدالله بن عبد العزير الربيعة أن الجسر الجوي الإغاثي الذي انطلق اليوم من السعودية إلى لبنان يأتي تنفيذًا للتوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بتقديم مساعدات طبية وإنسانية عاجلة للشعب اللبناني الشقيق عبر المركز لدعمه في تجاوز تبعات انفجار بيروت.

ولفت المستشار في الديوان الملكي في تصريحات لقناة الإخبارية إلى أن خطة مساعدة الشعب اللبناني بدأت منذ اللحظة الأولى من الانفجار المدمر الذي خلف أكثر من 150 قتيلًا و5 آلاف مصاب.

وأكد أن المملكة حرصت على إيصال المساعدات لذوي المصابين في لبنان، مشيرًا إلى أن الجسر الجوي السعودي يحمل 120 طنًا من المساعدات الإغاثية.

يذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية قام بتسيير أولى طلائع الجسر الجوي السعودي للجمهورية اللبنانية الشقيقة بهدف مساعدة منكوبي الانفجار للتخفيف من مصابهم عبر تقديم الدعم الإنساني والإغاثي لهم.

وانطلقت اليوم طائرتان إغاثيتان من مطار الملك خالد الدولي تحملان أكثر من 120 طنًا من الأدوية والأجهزة والمحاليل والمستلزمات الطبية والإسعافية والخيام والحقائب الإيوائية والمواد الغذائية، تمهيدًا لنقلها للمتضررين في بيروت، يرافقها فريق مختص من المركز لمتابعة عمليات التوزيع والإشراف عليها.

وأكد الربيعة أن ما يقوم به خادم الحرمين الشريفين – رعاه الله – يجسد القيم الإنسانية الراسخة التي يتحلى بها قادة هذا الوطن المعطاء، مبينًا أن هذه المساعدات تبرز الدور المحوري للمملكة على مستوى العالم في تقديم المساعدات للمحتاجين أينما كانوا بكل حيادية، سائلًا المولى عز وجل أن يمد بعمر خادم الحرمين الشريفين وأن يجزيه خير الجزاء وأن يرفع عن الأشقاء اللبنانيين آثار هذه الكارثة الأليمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق