أرشيف الأخبارالرئيسيةترجمة

تقارير عالمية: خطط سعودية ستجعلها الوجهة السياحية ‏الأولى في الشرق الأوسط

 

أنحالء – ترجمة: خاص

 

اهتمت تقارير صحفية عالمية بما وصفته بـ”الخطط السعودية” ‏الرائدة، والتي ستحول المملكة إلى منافس قوي في الشرق الأوسط.‏

 

وأشار موقع “توب هوتيل نيوز” السياحي المعني بأخبار الفندقة إلى ‏أن تلك الخطط السعودية ستجعلها “الوجهة السياحية” الأولى في ‏الشرق الأوسط.‏

 

ولفتت الانتباه إلى أن المملكة وقعت عقود مع مجموعة فنادق ‏فرنسية كبرى مثل “أكور” لتطوير منتجعات فاخرة مع الهيئة ‏الملكية للعلا، التي صنفتها اليونيسكو ضمن مناطق التراث العالمي.‏

ومن المتوقع أن تؤسس “أكور” منتجع سياحي فاخر تحت اسم ‏‏”عشار”، تحت العلامة التجارية “شجرة البنيان”.‏

‏ ومن المتوقع أن تؤسس المملكة وجهات سياحية مستدامة، تبلغ ‏مساحتها 22 ألف و561 كيلومتر مربع لتطوير منطقة العلا، والتي ‏ستجعلها الوجهة السياحية الأولى في العالم.‏

وستهتم تلك المنطقة بجذب السياح إلى صحراء المملكة العربية ‏السعودية.‏

ولفت موقع “هوتليير” السياحي العالمي إلى أنه تم الاتفاق على ‏الشراكة قبل الإطلاق الرسمي للعلا كوجهة على مدار العام في أكتوبر ‏‏2020، وتسلط الضوء على إمكانات الاستثمار في المنطقة وتعكس ‏التنوع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية كجزء من برنامج ‏رؤية 2030 الطموح للبلاد‎.‎

قال عمرو المدني ، الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا: ‏‏”أظهرت هذه الشراكة الجديدة كيف أن جاذبية العلا الفريدة ‏كوجهة ثقافية وتراثية وطبيعية تتناسب مع علامة بانيان تري ‏التابعة لأكور، والتي تعد مرادفًا للتجارب الفريدة الأصيلة. نحن ‏نعمل مع أفضل المطورين ومشغلي الفنادق في العالم لتقديم ‏مشاريع تكمل واحتنا الثقافية ، بالإضافة إلى إفادة مجتمعنا ‏المحلي‎”.‎

وتابع المدني: “اتفاقية الشراكة مع أكور هي جزء من سلسلة كبيرة ‏من المشاريع الرأسمالية والاستثمارات المتعددة التي نفذتها الهيئة ‏الملكية لمحافظة العلا في 15 خطة في العلا، سيتم الإعلان عن ‏الكثير منها في الأشهر المقبلة”. ‏

وأكمل بدوره “هذه علامة واضحة على ثقتنا في القوة المستقبلية ‏لقطاع الضيافة في المملكة العربية السعودية‎.”‎

من جانبه، قال سيباستيان بازين، رئيس مجلس الإدارة والرئيس ‏التنفيذي لشركة أكور: “تماشياً مع التزامنا بتنمية محفظة‎ Accor ‎الفريدة في المملكة العربية السعودية، وكواحدة من أولى مجموعات ‏الضيافة التي تطأ قدمًا في المملكة”.‏

وتابع بازين بقوله “نحن فخورون للغاية بالمشاركة في تطوير ‏محافظة العلا التاريخية، وبالتالي الاحتفال بتراث المملكة وثقافتها ‏الواسعة”.‏

وأكمل بقوله “نحن متحمسون للغاية للعمل على تقديم عرض ‏الملاذ الفريد من نوعه لشريكنا بانيان تري إلى منتجع عشار‎ “.‎

ستشهد توسعة منتجع عشار إنشاء 47 وحدة جديدة، ليصل ‏إجمالي عدد الفيلات إلى 82 فيلا.‏

إلى جانب منتجع صحي فاخر ومجموعة من المطاعم الفاخرة. ‏

سيتم توجيه هذا التطوير من خلال تصميم حساس يسمح لكل ‏فيلا بالجلوس بانسجام داخل المناظر الطبيعية الخلابة لوادي ‏عشار، والذي يسهل الوصول إليه من موقع التراث العالمي الأول ‏لليونسكو في المملكة العربية السعودية.‏

كما قالت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” إن هذا الوادي الدرامي هو ‏أيضًا موقع المعرض متعدد الأغراض والمؤتمرات والمكان الترفيهي‎ ‎Maraya Hall ‎، الذي وصف بأنه أكبر هيكل معكوس في العالم، ‏ومركز رئيسي للأحداث الثقافية والتجمعات التجارية والمؤتمرات، ‏جذبت الوظائف السابقة الحائزين على جائزة نوبل وشخصيات ‏عالمية مثل أندريا بوتشيلي إلى الصحراء‎.‎

من خلال تركيزه على التوسع المستدام، يتناسب تطوير منتجع ‏عشار مع استراتيجية التنمية المستدامة الشاملة للهيئة الملكية ‏لمحافظة العلا، ويهدف إلى دمج السياحة الفاخرة في البيئة. ‏

وتسعى هذه الإستراتيجية إلى حماية الأصول الطبيعية مع وضع ‏المجتمع المحلي في قلب تطوير العلا‎.‎

بشكل عام ، تساعد الاتفاقية المبرمة مع‎ ‎أكور‎ ‎على تعزيز رؤية ‏العلا، التي أطلقها صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن ‏سلمان آل سعود، رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة ‏العلا، في عام 2019. ‏

وتم التخطيط لإنشاء منتجع فاخر جديد في منطقة الوادي ‏الصحراوي في العلا بالمملكة العربية السعودية، والتي تستضيف ‏موقع هجر المدرج على قائمة اليونسكو للتراث العالمي، والمعروف ‏الآن باسم مدائن صالح. ‏

وقالت الحكومة ستبني المنتجع الجديد بالشراكة مع مجموعة ‏هابيتاتس العقارية. ‏

وسيضم المنتجع، الموصوف بأنه ضيافة مستدامة في نظام بيئي ‏شامل، 100 غرفة ضيوف. ‏

وتتوقع المرحلة الأولى من البناء بناء 50 غرفة وسيتم الانتهاء منها ‏في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2021، مع استمرار البناء طوال ‏العام المقبل. ‏

قال عمرو المدني، الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية السعودية ‏لمحافظة العلا، إن العمل جارٍ بالفعل. ‏

وأضاف قائلا “نفتح فرصا جديدة للمستثمرين الإقليميين والدوليين ‏في قطاع الضيافة”. ‏

تقع المنطقة في شمال غرب البلاد، وسيعاد فتح موقع اليونسكو ‏للزوار في أكتوبر بعد أعمال الصيانة. ‏

وتم تصميم المنتجع بحيث يتناغم مع المناظر الطبيعية في العلا ‏وسيطلق تجارب في سياحة النخبة مع تجارب ثقافية جذابة. ‏

موقع‎ ‎‏”هجرة”‏‎ ‎به علامات على وجود البشر قبل الألفية الأولى قبل ‏الميلاد. ‏

وأصبحت فيما بعد جزءًا من المملكة النبطية، الحضارة القديمة ‏التي تركت أهميتها، مثل منطقة البتراء الأثرية في الأردن‎.‎

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق