الرأيكتاب أنحاء

صباح السعادة ياوطني.. همة حتى القمة

يسجل التاريخ لهذا الوطن وقفاته الإنسانية والتي أصبحت أنموذجاً رائداً للعالم بأسره… فقد أصبحت بلاد الحرمين رمزاً للإنسانية والتلاحم بين القيادة والشعب.. وكلما تمر أزمة على هذا الوطن الغالي … تظهر لنا ملحمة جديدة من ملاحم الانتماء والولاء… شعب لايرضى إلا أن يكون مع حكومته يداً واحدة ضد كيد الكائدين.. وحقد الحاقدين.

أبطال الوطن في قطاعاته المختلفة وعلى رأسهم ( أبطال الصحة، وجنودنا البواسل، ابطال التعليم ) هم ثروة حقيقية نفخر بهم… بذلوا الغالي والنفيس من أجل استقرار الوطن والمحافظة على أمنه..ودفع عجلة التنمية بكل اقتدار… والحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين على حد سواء لتضرب لنا مملكة الإنسانية أروع النماذج  في قيادة الأزمات بحكمة  وإنسانية على مستوى العالم، فجعلت المواطن السعودي يفخر بسعوديته… ويفخر بوطنه.

مسك الختام

صباح السعادة ياوطني…

همة حتى القمة يا أغلى وطن

يحق لنا نحن أبناء وبنات هذا الوطن الغالي أن نكون فخورين بوطن جعل الإنسان اولاً وأخيراً

يظل وطننا رمزاً للعالم بأسره

اللهم احفظ بلاد الحرمين قيادة وشعباً

اللهم انصر جنودنا  البواسل

وأدم اللهم أمننا وأماننا..

واحفظنا من كيد الكائدين… وحقد الحاقدين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق