الرأيكتاب أنحاء

الصراحة..

تعريف الصراحة: هي إبداؤك لرأيك بكل صراحة مع مراعاة شعور طالب الرأي منك وعدم تجريحه والتركيز على الايجابيات.

والصدق هو قول الحقيقة، وهو فضيلة من الفضائل ويعد من مكارم الأخلاق؛ وهو عكس الكذب؛ ويوصف الشخص الذي يتحدث بالحقيقة أنه صادق.

والحقيقه ؛ شيءٌ ثابت يقينًا.

والوضوح ؛هو صفه أوحالة ماهو واضح او ماهو معبر عنه من دون إلهام أوغموض وهو الدقه بتعبير..

الوضوح ،والحقيقه ،والصدق، والصراحه ،

كلهامصطلحات لمعنى واحد وهو النور الراحهة والطمأنينة والأمان ..

لإنك بكل شفافية ستنتقل من مرحلة الصخب الى مرحلة الهدوء حيث تستنشق عبق الحروف و طهارة القلب ونقاء الضمير ..

 وتتحول من جسد الى روح تحوم في الفضاء حيث الصفاء والنقاء لتتخلص من الشوائب والتحايل والكثير

من المشاكل النفسيه والجسديه وتتحول الحياه من امان الى ثوره داخل النفس يعاني منها على المدى البعيد لذالك لايوجد مايسمى بالكذبه البيضاء او الصغيره او كل تلك المسميات..

 الكذب لا يترتب عليه سوى منطق واحد وهو الاختفاء خلف قناع التملق والتعري والخداع ..

والكذب يعيق الحياه اليوميه بشكل مستمر وقد يتسبب الى تصرفات غير واضحه ومُربكة ومُوجعه بنفس الوقت

نحن نتعلم العطاء ونكتسبه مع الوقت والصراحه تعطينا الإيمان الكامل لمواجهة الحياه بكل مراحلها وتُعود انفسنا على ان الحب والتضحيه والاحترام من الأمور التي تحمينا من شرور انفسنا قبل الغير ..

ويقول فولتير؛

أنا مثل الجداول الصغيرة، فهي شفافة لأنها ضحلة.

والصدق وصراحة القوه خصوصاً ان كنت تملك الشجاعه ان تقولها في وقت الكذب سينجيك من المشاكل.

ويقول

أندريه موروا؛

نحن نقدر الصراحه ممن يحبوننا أما الصراحه من الأخرين فنطلق عليهاوقاحة..

نخاف ان نرى حقيقتنا ونخاف أيضًا ان نقول الحقيقه لغيرنا نعتقد ان الحقيقه تجرح نعم اجرحني لا تخدعني

قول ( لا ) و ارفض امتنع ولاتقبل لمجرد انك تشعر بالعطف و الخجل انت تزيد الأمور صعوبة انت تلغي الكرامة وتقتل الأمل..

ويقول مارك توين؛

اجرح شخصاً بالصدق لكن لا تُسعِده أبداً بالكذب !!.

ويعتبر الصدق من أجمل الصفات التي يتحلّى بها الإنسان، إذ إنّ من يتحلّى بهذه الصفة يكون اكثر قرب لك واكثر امان وصديق لا يعوضه شيء ابد..

ومن اكثر الكلمات جمالًا كلمة وليم شكسبير حين قال :

إذا كنت صادقا فلماذا تحلف..

وقد أرتبط الحق او الصدق او الصراحه بالحلفان لكثرت الخذلان والكذب واستسهال اليمين وعدم احترام القسم،،

ودائما تكون النجاه والسعاده في الصدق

وسقراط يقول ؛ ليس من الضروري ان يكون كلامي مقبول من الضروري ان يكون صادقاً..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق