أرشيف الأخبارترجمة

دراسة تكشف النقاب عن أسرع جهاز للكشف عن كورونا في العالم

 

أنحاء – ترجمة: خاص

 

كشفت دراسة علمية حديثة عن أسرع جهاز لاختبار والكشف عن ‏فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19” في العالم، ‏وأكثرها دقة على الإطلاق.‏

 

ولفت التقرير المنشور عبر شبكة “تشانيل نيوز آسيا” إلى أن جهاز ‏اختبار “كوفيد 19” الجديد المعروف باسم “دي إن أيه ندج” أثبت ‏فعالية كبيرة ودقة بالغة في الكشف عن الحالات المصابة بفيروس ‏كورونا المستجد بسرعة فائقة في ساعة واحدة فقط.‏

 

ولا يتطلب جهاز “دي إن أيه ندج” لاختبار حالات “كوفيد 19” أي ‏مختبر دقيق لفحص حالاته.‏

وأكدت دراسة علمية منشورة في مجلة “لانسيت” الطبية ‏المتخصصة، أن هذا الجهاز الجديد بلغت دقة نتائجه أكثر من ‏‏95% تقريبا.‏

الاختبار الجديد، الذي يعتمد على تصميم اختبار الحمض النووي ‏الذي طوره أستاذ في إمبريال كوليدج لندن، حصل على الموافقة ‏على الاستخدام السريري من قبل وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات ‏الرعاية الصحية البريطانية في نهاية أبريل بعد تجارب ناجحة.‏

في دراسة أجريت في مجلة “لانسيت ميكروب” العلمية ‏المتخصصة، وجد أن الاختبار لديه حساسية متوسطة – القدرة ‏على التعرف بشكل صحيح على المصابين بـ “كوفيد 19”- بنسبة ‏‏94.4 في المائة وخصوصية – تحديد الأشخاص غير المصابين ‏بالمرض بشكل صحيح – بنسبة 100 في المائة.‏

وقال البروفيسور غراهام كوك ، المؤلف الرئيسي للدراسة من قسم ‏الأمراض المعدية في إمبريال كوليدج لندن: “تشير هذه النتائج إلى أن ‏اختبار كوفيد ندج، الذي يمكن إجراؤه بجانب سرير المريض دون ‏الحاجة إلى التعامل مع أي مادة عينة ، له دقة مماثلة للاختبارات ‏المعملية القياسية”.‏

وتابع كوك بقوله “تتضمن العديد من الاختبارات مفاضلة بين ‏السرعة والدقة ، لكن هذا الاختبار ينجح في تحقيق كليهما”.‏

ويرعى إطلاق جهاز الاختبار الجديد لمصابي “كوفيد 19” “دي إن ‏أيه ندج” كلا من المعهد الوطني للبحوث الصحية، ومركز إمبريال ‏للبحوث الطبية الحيوية، ووحدة أبحاث حماية الصحة في المعهد ‏الوطني لحقوق الإنسان في العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية ‏ومقاومة مضادات الميكروبات في جامعة أكسفورد بالشراكة مع ‏وزارة الصحة العامة في إنجلترا، ومركز الأبحاث الطبية الحيوية في ‏أكسفورد.‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق