أرشيف الأخبارأنحاء العالم

ماكرون يتراجع: كلامي فُهم خطأ ولا أقف خلف الرسوم المسيئة

في تصريحات جديدة عقب الهجوم الإرهابي في مدينة نيس الفرنسية، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنه يتفهم مشاعر المسلمين إزاء الرسوم المسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، مشددًا على أن حكومته لا تقف خلف هذه الرسوم.

وحسبما ما نشرته وكالة روسيا اليوم، فإنّ ماكرون قال في تصريحات تليفزيونية، إن “الرسوم الكاريكاتورية ليست مشروعاً حكومياً بل هي منبثقة من صحف حرة ومستقلة غير تابعة للحكومة”، مضيفًا أنه يتفهم مشاعر المسلمين إزاء هذه القضية.

وتابع ماكرون حديثه، بأنّه يعتقد أن ردود الفعل كان مردها أكاذيب وتحريف كلامه ولأن الناس فهموا أنه مؤيد لهذه الرسوم، متابعًا “هناك أناس يحرّفون الإسلام وباسم هذا الدين يدّعون الدفاع عنه”.

وأكد الرئيس الفرنسي، على أنّ المسلمين هم الأكثر تضرراً من تصرف هؤلاء الذين يحرفون الإسلام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق