أرشيف الأخبارصحة

دراسة أمريكية تتوصل لمصدر فيروس كورونا وأماكن انتشاره في الجسم

توصل مجموعة علماء من الولايات المتحدة، إلى استنتاج يفيد بأن الفيروس التاجي يتكاثر بسهولة في تجويف الفم.

 

وفي التفاصيل، شرح موقع «medRxiv»، بأنه «وفقًا لبيانات الباحثين، يعتبر تجويف الفم، خاصة الغدد اللعابية واللسان واللوزتين، أفضل الأماكن لظهور بؤر الفيروس وانتشاره منها لاحقًا».

 

وقال الباحثون: «لم تُقدر خطورة الإصابة بعدوى هذا الفيروس عن طريق الفم؛ حيث تزداد فرص الإصابة خلال بلع اللعاب أو دخوله مباشرة إلى الرئتين، كذلك يزداد خطر انتقال العدوى من شخص إلى آخر».

ونصح الباحثون، بضرورة ارتداء الكمامات؛ لأنها الوسيلة الأكثر فعالية في منع انتشار الفيروس وانتقال العدوى، منوّهين إلى أن «هذه أول دراسة عن تكاثر الفيروس التاجي المستجد حصريّا في الفم؛ لأن جميع الدراسات السابقة كانت تركز على ظهور العدوى في الأنف والرئتين».

يُشار إلى أن منظمة الصحة العالمية، قد حذرت سابقًا من تفشٍّ خطير للفيروس؛ بدأ يظهر حول العالم خصوصًا في أوروبا.

وأعلنت أن المنطقة الأوروبية – وتتضمن روسيا وتركيا وإسرائيل ووسط آسيا – مثّلت نحو نصف حالات كورونا، المسجلة عالميا الأسبوع الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق