أرشيف الأخبارأنحاء الوطن

مجموعة عمل الإطار تختتم اجتماعها الأخير تحت رئاسة المملكة لمجموعة العشرين

اختتمت مجموعة عمل الإطار أعمال اجتماعها السادس والأخير تحت رئاسة المملكة لمجموعة العشرين، حيث ناقشت المجموعة تقريرها حول تقدم خطة عمل مجموعة العشرين والخطوات المستقبلية نحو النمو القوي والمستدام والمتوازن والشامل. وكان من ضمن المشاركين ممثلون لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية بمجموعة العشرين، إضافة إلى منظمات دولية معنية.

وخلال الاجتماع تناقش المشاركون حول التنمية الاقتصادية العالمية والنظرة المستقبلية والتقدم المحرز في خطة عمل مجموعة العشرين، وفي حديثه عن تقرير التقدم المحدّث الخاص بمجموعة عمل الإطار، والمقرر رفعه خلال قمة قادة دول مجموعة العشرين في الرياض التي ستعقد في نوفمبر 2020، أشار د/ نايف الغيث رئيس الفريق السعودي لمجموعة عمل الإطار قائلًا: “جاءت آثار الأزمة بصورة سريعة وحادة، مشكّلة بذلك تحدّيًا فريد من نوعه أمام مجموعة العشرين من حيث العمل السريع والجماعي. وتُمثل مصادقة وزراء مالية دول مجموعة العشرين ومحافظي بنوكها المركزية على خطة العمل في إبريل، مصحوبةً بتحديثها اللاحق في أكتوبر، البرهان الذي يدل على مدى حسن تنسيق استجابة مجموعة العشرين وسرعتها التي ما كانت لتتم لولا التصميم التام الذي أبدته جميع الدول الأعضاء وتعاونها الراسخ لتخفيف وطأة الجائحة على الاقتصاد العالمي.”

قدّم كلاً من صندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أخر تقرير لهما بشأن الاقتصاد العالمي. وناقش الأعضاء في التقرير السنوي الصادر عن الصندوق بشأن النمو القوي والمستدام والمتوازن والشامل، وتقرير التعافي الصادر عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الخيارات التي تحقق التعافي الاقتصادي العالمي.

اختتم الاجتماع بعرض تقديمي من الفريق الإيطالي بمجموعة عمل الإطار حيث طرح فيه نظرة عامة على أولويات ذات صلة تحت رئاسة إيطاليا المقبلة، تلاها نقاش عام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق