أرشيف الأخبارأنحاء العالم

فرنسا تطلب من تركيا عدم اختراق اتفاق وقف إطلاق النار في “كاراباخ”

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الثلاثاء أن باريس طلبت من أنقرة عدم اتخاذ خطوات تتعارض مع اتفاق وقف إطلاق النار في كاراباخ، حسب وكالة “سبوتنيك”.

وتفصيلاً، قالت فرنسا أنها تنتظر توضيحات بشأن اتفاق “وقف إطلاق النار الشامل” في منطقة ناغورني كاراباخ المتنازع عليها بين أذربيجان وأرمينيا، الذي تم التوصل إليه اليوم برعاية روسية.

وقال وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان في بيان اليوم الثلاثاء: “ننتظر توضيحات بشأن اتفاق وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان ونتائجه”. مضيفًا: “وتنتظر من أذربيجان أن تحترم تعهداتها، وأن تكف فورًا عن هجومها”.

وأكد لودريان: “نؤكد وقوفنا إلى جانب الشعب الأرميني في هذه اللحظات الصعبة، ونطلب من تركيا عدم اتخاذ خطوات تتعارض مع اتفاق وقف إطلاق النار في كاراباخ”.

وأشار لودريان إلى أن “فرنسا قدمت دعمًا طبيًّا ليريفيان، وأرسلت أطباء جراحين الأسبوع الماضي”. مشددًا: “نؤكد ضرورة إطلاق المفاوضات بين أرمينيا وأذربيجان لإيجاد حل دائم للصراع”.

ووقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلمهم علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، ليلة أمس، إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في كاراباخ.

وينص إعلان على وقف إطلاق النار وبقاء القوات الأرمينية والأذربيجانية في مواقعها الحالية، ونشر قوات حفظ سلام روسية على امتداد خط التماس في كاراباخ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا كاراباخ.

وتجددت في 27 سبتمبر الماضي، اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمينية في إقليم كاراباخ المتنازع عليه والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ نحو ثلاثة عقود وسط اتمهمات متبادلة ببدء القتال واستقدام مسلحين أجانب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق