أرشيف الأخباراقتصاد

مجلس الغرف السعودية يؤكد في ذكرى البيعة دعمه لجهود الدولة في تعزيز الاقتصاد الوطني

العجلان يشيد بالتطورات الاقتصادية في عهد خادم الحرمين الشريفين

جدد رئيس مجلس الغرف السعودية الأستاذ عجلان بن عبدالعزيز العجلان باسمه ونيابة عن قطاع الأعمال السعودي  (البيعة)  لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – يحفظه الله- بمناسبة الذكرى السادسة لتوليه أيده الله مقاليد الحكم في البلاد، مثمناً ماقدمه لشعبه ووطنه من عمل عظيم، وعطاء متواصل لإرساء دعائم التقدم والازدهار على أسس راسخة متينة جعلت من المملكة مثالاً ونموذجاً في الإنجاز بما حققته من نهضة تنموية واصلاحات اقتصادية وتحولات حضارية.

وقال إن الاحتفال بهذه المناسبة العزيزة على قلوب أبناء وبنات الوطن يأتي متزامناً مع استضافة ورئاسة المملكة لقمة مجموعة العشرين بما يؤكد مكانتها كدولة محورية مؤثرة على  الصعيد الدولي والنجاحات الهائلة التي حققتها في الفعاليات المصاحبة للقمة على الرغم من تحديات جائحة كورونا، فضلاً عن التطور الاقتصادي والعمل المستمر على حزمة من المبادرات التنموية الجديدة التي تهدف إلى تحقيق الاستقرار المالي والاقتصادي و تحفيز القطاعات الاقتصادية الرئيسية وزيادة مساهمة القطاع الخاص، وزيادة الايرادات غير النفطية وتنويع القاعدة الاقتصادية وتوفير فرص العمل للمواطنين وتعزيز الاستثمارات المحلية والأجنبية ، وذلك ضمن رؤية طموحة (رؤية 2030) شكلت أحد أهم التطورات الاقتصادية في هذا العهد الزاهر وباتت تمثل خارطة طريق للاقتصاد السعودي حيث اشتملت على مبادرات و برامج اقتصادية واجتماعية وتنموية متنوعة لتعزيز وتنويع  اقتصاد المملكة وتقليل اعتماده على النفط كتوجه استراتيجي مستقبلي.

وأضاف العجلان أن التوجيهات السديدة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع – يحفظهما الله- بضرورة تحقيق مشاركة قطاع الأعمال في صناعة القرارات الاقتصادية كان لها عظيم الأثر في قيام شراكة فاعلة بين القطاعين العام والخاص ،وذلك عبر تمثيل مجلس الغرف السعودية في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية واللجان والأعمال المعنية بتحسين أداء الأعمال واللجان الوزارية المشتركة وفرق العمل مما ساهم في حل كثير من القضايا التي تواجه قطاع الأعمال خلال الفترة الماضية ودفع بالمملكة للمرتبة 24 في تقرير التنافسية العالمية  وتحقيقها المركز الأول عالميًا في إصلاحات بيئة الأعمال في تقرير ممارسة الأعمال 2020م.

ولفت إلى التطور الكبير الذي شهدته  بيئة الأعمال في المملكة خلال عهد خادم الحرمين الشريفين على صعيد السياسات والأنظمة المتعلقة بالنواحي المالية والإجرائية والتجارية والقضائية مما ساهم في نمو الاستثمارات المحلية والأجنبية وتعزيز الثقة الدولية في المملكة كوجهة استثمارية عالمية ، فضلاً عن إنشاء العديد من  الهيئات والكيانات مثل مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية و هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والهيئة العليا للعقار، وهيئة مكافحة الفساد والمركز الوطني للتخصيص مركز تحقيق كفاءة الإنفاق وغيرها من الكيانات التي تساهم بشكل كبير في رسم السياسات ووضع الخطط لتعزيز وتطوير الاقتصاد الوطني.

وأكد العجلان أن  قطاع الاعمال وهو يجدد البيعة والولاء يؤكد على مواصلة الجهود على مستوى المجلس والغرف التجارية والصناعية لإنجاح كافة الجهود المخلصة والمبادرات الرامية لرفع مساهمة القطاع الخاص إلى المستوى المطلوب وتعزيز دوره على كافة الأصعدة ، والعمل جبناً إلى جنب مع الجهات الحكومية لترجمة كافة الخطط والتطلعات إلى انجازات واقعية ،  داعياً الله أن يحفظ لهذه البلاد الطيبة قيادتها وشعبها وأن يديم عليها نعمة الأمن والرخاء، وأن يعيد هذه الذكرى السعيدة والبلاد تمضي قدماً نحو مرافئ التطور والتقدم والازدهار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين – يحفظهما الله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق