أرشيف الأخبارأنحاء الوطن

وزير الإسكان يتفقّد مشاريع “سكني” بالمنطقة الشرقية.. ويزور مركز “سكني” الشامل

تفقّد معالي وزير الإسكان وزير الشؤون البلدية والقروية المُكلف الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، أمس، عدداً من المشاريع السكنية بالمنطقة الشرقية ضمن مشاريع برنامج “سكني” بالشراكة مع القطاع الخاص، وشملت الزيارة مشروع “نساج تاون” و”فلل البيرق” و”الفريدة” وغيرها من المشاريع ضمن ضاحية الواجهة بالدمام، حيث اطّلع معاليه على سير العمل ومستوى الإنجاز في المشاريع التي تجاوزت 90% في غالبيتها.

وزار معاليه “مركز سكني الشامل” بالخبر يرافقه معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير والرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الشرقية المهندس فهد بن صالح المطلق، حيث يعتبر المركز نقطة توقف واحدة تحت سقف واحد تُستَعرض فيه كافة خيارات وحلول التملك، وتضم الجهات ذات العلاقة من مطورين وممولين وغيرهم، كما يستعرض المركز جميع المشاريع التي تشهد المنطقة تنفيذها والبالغ عددها 28 مشروعاً توفّر أكثر من 21 ألف وحدة سكنية متنوعة ما بين فلل وتاون هاوس وشقق غالبيتها ضمن ضاحية الواجهة التي تمتد على مساحة تتجاوز 9 ملايين م2 وتستوعب 100 ألف نسمة.

وأكد معاليه خلال زيارته للمشاريع السكنية على ضرورة إنجاز المشاريع خلال أوقاتها المحددة تمهيداً لتسليمها للمستفيدين ضمن برنامج “سكني”، منوّهاً إلى أن الوزارة تحرص على توفير مختلف الخيارات والحلول السكنية المتنوعة التي تلائم جميع الشرائح ضمن إجراءات سهلة وميسّرة، لافتاً إلى أن المشاريع تحت الإنشاء بالشراكة مع القطاع الخاص تراعي تنوّع الرغبات والقدرات مع  الحفاظ على الجودة والسعر المناسب، إضافة إلى المرافق والخدمات اللازمة لتوفير أسلوب حياة متكامل.

وأشاد الحقيل بسير العمل في المشاريع السكنية بالمنطقة الشرقية، مؤكداً متابعة الوزارة المستمرة لنسب انجاز المشاريع والتحقق من سيرها لضمان تنفيذها بالشكل المناسب، وذلك في إطار تسهيل التملّك السكني للأسر السعودية ورفع نسبته وفقاً لمستهدفات برنامج الإسكان – أحد برامج رؤية المملكة 2030 -.

وشدّد على أن تملّك الأسر للمساكن أولوية في ظل الاهتمام بقطاع الإسكان والدعم غير محدود من قبل خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين – يحفظهما الله-، ما أسهم في تحقيق إنجازات غير مسبوقة على مستوى القطاع، لافتاً إلى تجاوز برنامج “سكني” لمستهدف العام الجاري 2020 بخدمة أكثر من 319 ألف أسرة، مؤكداً على استمرار البرنامج بالشراكة مع المطوّرين العقاريين في ضخ المشاريع السكنية المتكاملة، إلى جانب الخيارات السكنية الإضافية الأخرى التي تشمل شراء الوحدات الجاهزة، والأراضي السكنية، والبناء الذاتي.

وشملت زيارة معالي وزير الإسكان، عدداً من مشاريع ضاحية الواجهة بالدمام منها مشروع “واحة مدى” الذي يوفّر 282 وحدة ويمتد على مساحة تصل إلى 22 ألف م2، وكذلك مشروع “الفريدة” الذي يوفّر 1396 وحدة سكنية، ومشروع “نساج تاون2” الذي يوفّر 1653 وحدة سكنية.

كما تفقّد الحقيل مشروع “فلل البيرق” الذي يضّم 959 فيلا بمساحات تبدأ من 250م2، و”مد” الذي يضم 728 وحدة سكنية على مساحة تتجاوز 310 م2، ومشروع “واحة الدمام” الذي يضم 2341 وحدة على مساحة إجمالية تتجاوز 643 ألف م2، إضافة إلى عدد من مشاريع محافظة الإحساء منها مشروع “ضاحية هجر” الذي يوفر 465 وحدة سكنية، ومشروع “الجفر” الذي يضّم 195 وحدة سكنية.

وتشمل المنطقة الشرقية بالإضافة إلى المشاريع السكنية، أكثر من 17 ألف قطعة أرض سكنية تتوزّع في 18 مخططاً في مختلف محافظات ومراكز المنطقة، إذ تم طرحها للحجز مسبقاً لمستفيدي “سكني” عبر الموقع الإلكتروني وتطبيق الهواتف الذكيّة، كما يُتيح موقع وتطبيق سكني إصدار العقود إلكترونياً للأراضي وخدمة “التصاميم الهندسية” لتسهيل الحصول على تصاميم تنفيذية لمستفيدي البناء الذاتي، والمستشار العقاري، وإمكانية التسجيل والاستحقاق الفوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق