أرشيف الأخبارأنحاء الوطن

وزير الخارجية: نرفض أي محاولة لربط الإسلام بأي من الهجمات المتطرفة

شدد وزير الخارجية، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، الجمعة، على رفض المملكة لأي محاولة لربط الإسلام بالهجمات المتطرفة.

وقال الأمير فيصل بن فرحان، في كلمته بافتتاح الاجتماع الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي، إن “مكافحة الإرهاب قضية فكرية أمنية، والعالم يعاني من هجمات متطرفة تنسب للإسلام”.

وأضاف: “نرفض أي محاولة لربط الإسلام بأي من الهجمات المتطرفة”.

وأكد وزير الخارجية أن “الشراكة الدولية الفعالة هي السبيل نحو حل الأزمات”، مشددًا على موقف المملكة الثابت تجاه القضية الفلسطينية وحقها في إقامة دولتها المستقلة.

وفي أكتوبر الماضي، أكدت السعودية رفضها لأي محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب.

ودعت الرياض إلى أن تكون “الحرية الفكرية والثقافية منارة تشع بالاحترام والتسامح والسلام، وتنبذ كل الممارسات والأعمال التي تولد الكراهية والعنف والتطرف وتمس بقيم التعايش المشترك والاحترام المتبادل بين شعوب العالم”، وفق مصدر مسؤول بخارجيتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق