أرشيف الأخبارأنحاء الوطن

وزارة البيئة تصادر 120 طنًا من الحطب المحلي في 4 مناطق

كشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة عن مصادرة 120 طنًا من الحطب المحلي في عدة مناطق شملت الرياض، وحائل، والشرقية، والباحة، وذلك ضمن حملة منع ومكافحة الاحتطاب والحفاظ على البيئة، وضمن جهودها المشتركة مع القوات الخاصة للأمن البيئي، والقوات الخاصة لأمن الطرق وأمانة منطقة الرياض.

ومن جهته قام مكتب الوزارة بمدينة الرياض بالتعاون مع كل من القوات الخاصة لأمن الطرق -أمانة منطقة الرياض، والقوات الخاصة للأمن البيئي، بضبط المخالفين في نقاط التفتيش، إضافة إلى القيام بحملات تفتيش على أسواق الحطب، وتم ضبط 49 سيارة محملة بالحطب المحلي، وسيارتين من نوع “تريلة”، و16 سيارة من نوع “ديانات”، و31 سيارة “بكب” صغيرة، وبلغت الكمية المضبوطة 87.350 طنًا، وتم ضبط وتحرير المخالفات، وتطبيق الإجراءات وفق نظام المراعي والغابات.

من جانبه نفذ مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة بلجرشي بمنطقة الباحة بالتعاون مع شرطة وبلدية المحافظة حملة مصادرة للحطب والفحم المحلي في عدة مواقع مختلفة، شملت الأسواق والأماكن العامة المعدّة لتخزين الحطب والفحم المحلي في الأسواق، وأخذ التعهدات اللازمة على المخالفين.

بدورهم قام مراقبو المراعي والغابات في فرع الوزارة في المنطقة الشرقية -استمرارًا لحملة منع قطع الأشجار البرية المحلية “لنجعلها خضراء” بالتعاون مع الجهات الأمنية- بحملة تفتيش على أسواق الحطب، وتم اتخاذ اللازم بحقهم وفق النظام ولائحته، وفي السياق نفسه وضمن حملة منع قطع الأشجار البرية المحلية “لنجعلها خضراء” قام مراقبو المراعي والغابات في فرع الوزارة بمنطقة الباحة بالتعاون مع الجهات الأمنية أيضًا بحملة تفتيش مماثلة على أسواق الحطب، وقد تم أيضًا اتخاذ اللازم بحقهم وفق النظام ولائحته.

مما يذكر أن هذه الحملات تأتي للحد من ظاهرة الاحتطاب وضمن الخطوات التي تنفذها وزارة البيئة والمياه والزراعة لعدد من الحملات التوعوية، إضافة إلى سَنّ الأنظمة التشريعية، ومنها نظام البيئة واللوائح الخاصة بالغطاء النباتي لإقرارها بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة والحد من تدهور وتدمير الغطاء النباتي، وانقراض بعض الأنواع النادرة من الأشجار، وحدوث خلل في التوازن البيئي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق