أرشيف الأخبارحوادث

ارتفاع ضحايا حادثة الدهس بألمانيا.. ومرتكبها يعاني “اضطرابات نفسية”

أعلن مدعي مدينة ترير في جنوب غرب ألمانيا أن السائق الذي صدم مشاة بسيارته أسفر عن سقوط خمسة قتلى، مشيرًا إلى أن مرتكب الحادثة يبدو أنه يعاني “اضطرابات نفسية”.

وتفصيلاً، قال بيتر فريتزن في مؤتمر صحافي إن العناصر الأولى للتحقيق تظهر أن “اضطرابات نفسية قد يكون لها دور” فيما قام به السائق (51 عامًا)، مضيفًا أن الأخير المتحدر من ترير كان أيضًا تحت تأثير الكحول، حسب سكاي نيوز عربية.

وتستبعد الشرطة الألمانية حتى الآن أي دافع سياسي أو إرهابي أو ديني للجاني.

وعلقت المستشارة أنغيلا ميركل في تغريدة نشرها المتحدث باسمها “الأنباء من ترير تحزنني بشدة. أقدم تعازي إلى عائلات الضحايا الذي سقطوا في شكل سريع وعنيف”.

وأسفر الحادث عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 14 آخرين في المدينة الواقعة في ولاية رينانيا بالاتينا غير البعيدة من الحدود مع لوكسمبورغ، وفق حصيلة جديدة للشرطة.

وبين الضحايا رضيع في شهره التاسع إضافة إلى امرأة في الخامسة والعشرين وشخص سبعيني وآخر في الخامسة والأربعين. ولم تدل الشرطة بمعلومات عن القتيل الخامس.

وتحدث رئيس بلدية المدينة فولفرام ليبي عن “سائق مجنون”، فيما طلبت الشرطة وبلدية ترير إرسال أي صور أو أشرطة فيديو إليهما بدل نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأظهر شريط مصور قصير لمكان المأساة حطامًا على الرصيف وجثثًا ممددة.

وأوضح المدعي فريتزن أن النيابة تعتزم إرسال الجاني إلى مركز لعلاج الأمراض النفسية.

وقالت السلطات الألمانية إن أربعة أشخاص لقوا مصرعهم دهساً اليوم في منطقة ترير، مشيرة إلى عدم توفر دليل على وجود دوافع دينية أو سياسية وراء الحادث حتى الوقت الحالي.

وقال وزير داخلية ولاية راينلاند بالتينيت، روغر ليفينتز، في مؤتمر صحفي حول الحادث، إن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب 15 آخرون بجروح شبه بالغة، فيما عانى كثير غيرهم من آثار الصدمة النفسية اللاحقة على الحادث.

وذكر نائب قائد شرطة المنطقة أن قائد السيارة منفذ الهجوم كان يقودها في مسار متعرج بمنطقة المشاة، وتم العثور عليه بسرعة.

وأفاد النائب العام لمنطقة ترير، غربي البلاد، بأنه لا توجد حالياً مؤشرات لدوافع دينية أو سياسية وراء الحادث.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق