الرأيكتاب أنحاء

لِنـُعلِّمَ أولادَنا الموسيقى والفنونَ الجميلة

قبل ما ينوفُ عن ربع قرن، كتبتُ و نشرتُ مقالةََ عن اهمية تعليم الموسيقى لاولادنا و بناتنا؛ و أعيدَ نشرُ تلك المقالة و توالى تداوُلها في الخارج.. و ايضاََ بين البعض عندنا هنا؛ و أحزنني ان جلبَ نشرُها في فترة غابرة من التشدد ردوداََ على الانترنت بلغت ذات مرة ٤٣٢ انتقاداََ.. من المــُتنطعين.

ثمّ دارتِ الأيام.. و ظهرت الموسيقى -على ارض الحقيقة و في الواقع الطبيعي المعاش- بأنها ليست حراماََ ابداََ.

كانت تلك المقالةُ مستفيضةََ.. و لا تزال منشورةََ على الانترنت، بعنوان ‘الموسيقى غِذاءُ الروح’.

و كنتُ قبل 35 عاماََ.. خلالَ ايامي في دولة البحرين، مملكة الابتسامة المشرِقة، قد الحقتُ ابنتي بمعهدٍ للموسيقى هناك..

لتلقي عدد من الدروس حين كان عمرها 5 سنوات؛ و تمكنتْ من العزف على البيانو؛ ثم اجرتِ الاعلاميةُ سناء بكر يونس مقابلةً مميزةً معها على تلفاز البحرين؛ و قامت الابنة (دالية) خلالها بعزف مقطوعة ظريفة.

كما و كنتُ أيضاََ قد الحقتُ (دالية) بمعهد للباليه هناك؛ و صادفَ ذات يومٍ أن كانت قد انهت للتو أحدَ دروسها.. و ذهبنا سويةََ لتناول كوبٍ من الاسكريم.. ثم لزيارة مقر معرضٍ للفنون التشكيلية هناك في حي المِقشاع بمنطقة البــُدَيِّع في شمال جزيرة المنامة في دولة البحرين.. و فوجئنا حينها هناك بِعرض رسومات من أداء الملكة فريدة (زوجة سابقة لملك مصر السابق فاروق). و كانت دالية للتو قد انهت درساََ في معهد الباليه.. و كانت الملكة هناك، و كان اللقاءُ و دالية لا تزال في زي الباليه، و بعد أن حيَّتها الملكة خاطبتها، قائلةََ: ‘إنتِ (ماشالله) تعرفي خلاصْ ترقصي باليه؟’

(في زيارتنا تلك، لاحظتُ أن اسعارُ لوحاتِ الملكة كانت تتراوحُ بين 8000 و 10000 ديناراََ بحرينياً! (كلُّ دينارٍ يعادلُ عشرةَ ريالاتٍ سعودية)

و مُؤخراََ، و بفضلِ تواصلٍ كريمٍ جاءني من الصدِيق د.عبدالله ابراهيم المِعجِل (وكيل سابق بوزارة التعليم العالي للشؤون الثقافية، و نائب-رئيس سابق لجامعة الملك عبدالله للعلوم و التقنية/كاوست، فاكتشفتُ معه أنّ في عروس البحر عندنا في جِدَّة الآن معهداََ يقدِّمُ دروساََ في البيانو و العود و الكمان و القانون؛ و السَّكسافون.

ثم نبذة عن الصولفيج، و هو دراسة ما يتعلق بالغناء و العزف، و الألحان و الإيقاع، و الأصوات الموسيقية، و المقامات، وأيضاََ طريقة كتابتها و قراءتها و تفسيرها، و تحديد خصائص الأصوات الموسيقية، كالطبقة الصوتية و الجهارة، و تنمية الحِس الموسيقي.)

و علمتُ بأنَّ لدىَ هذا المعهد ما مجموعه 6 مستويات؛ أهمُّها المستوى الأولُ التأسيسي.

و فيه يتمُّ تعلّمُ قراءة (النوتة)، و مواضع الاصابع: بل و عزف النوتة مع ضبْط السرعات؛ و كذلك التدريب على مواصلة إستخدام الاصابع للعزف بالشكل الصحيح.

و بعد (المستوى الأول) يبدأ التوسع في مختلف مواضيع الموسيقى كبدايات المقامات، و جوانب من نظريات الموسيقى.. مع الحرص على (إتقان) أساسات (السُّلَم الموسيقي الكبير) و فروعه.

و لكني وجدتُ أنهم يبدأون تعليم الأطفال فقط منذ سن السابعة.. فصارَ عليّ إنتظار حفيديّ التوأمين (قــــَسْوَرة و مَــيْسَرة) حتى ما بعد السنة و السنتين.

كما و عرفتُ انــَّهم في هذا المعهد في جدة (استوديوهات روائع)، يقدِّمون الـ16 حصةََ الأولى في 4 أسابيع؛ في كل أسبوع حصتان في ساعتين متصلتين.

و أنَّ رسوم المستوى الأول (و كل مستوى بعده) هي 1500﷼، (تضاف اليها ضريبة المبيعات الـ15% (250﷼)؛ لكنني طلبتُ من الأخت المسؤولة في المعهد أنْ تـَسقُط عني قيمة الضريبة، على اعتبار أن حفيديَّ هما (زبونان) اثنان.. فيكونان في حـُكم ‘الجُملة’، فتلطفتْ بي.. و رحَّبتْ!

و ما بقي لي الآن إلاّ طـَرْقُ بابِ الحفيدين ذاتهما عن طريق والديِّهما، لتهيئتهما.. و لقدْحِ التحمُّيس و التشويق و الاهتمام عندَهما.. و عندَهما!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق