الرأيكتاب أنحاء

التسويق على طريقة جوبلز

لقد حققت الدعاية النازية نجاحاً بالغاً خلال الحرب وفي المضمار السياسي والعسكري، من خلال التطبيق الصحيح لمبادئ وزير الدعاية النازية يوزيف جوبلز، والغريب أن هذه المبادئ ما زالت تحقق أغراضها ويتم تطبيقها حتى الآن سواء في الحياة السياسية أو التجارية، وتطبيق هذه المبادئ في الحياة السياسية ليس هو موضوع مقالنا اليوم، لكننا سنتحدث عن تطبيق مبادئ الدعاية النازية في التسويق، وكيف استفادت الشركات من هذه المبادئ في تسويقها.

تعتمد الدعاية كما هو التسويق بشكل أساسي على فهم طبيعة الجمهور المستهدف من خلال دراسة الجوانب النفسية والثقافية الخاصة به وسلوكه الشرائي وغير ذلك من متغيرات تؤثر في العملية الشرائية وتفضيل منتج أو خدمة عن آخر بالإضافة إلى دراسة جيدة للمنافسين في السوق للوقوف على نقاط القوة والضعف الخاصة بهم، لأن الرسائل التسويقية إن لم تكتب وتصاغ بالشكل الصحيح وتقدم في الوقت الصحيح فإنها ستبوء بالفشل.

وقد ذكر المؤرخون أن يوزيف جوبلز كان يعتمد على 11 مبدأ في حملات الدعاية النازية وسنتناول في هذا المقال بعضاً منها وكيف يتم تطبيقها في المجال التجاري أو تم استخدامها في الحملات التسويقية التي قامت بها بعض كبريات الشركات.

•           مبدأ التبسيط

البساطة دائماً تفوز، كل ما عليك إنشاء فكرة فريدة، رمز فريد، أو شعار وحيد فقط يختلف بينك وبين منافسيك، وعندما تبدأ في التسويق لمنتجك قد يكون لديك العديد من الأفكار وهذا أمر جيد، لكن الأفضل دائماً أن تختار فكرة واحدة معبرة عن منتجك وتكرس لها كل الجهد، قم بصياغة قصة واحدة أو مجموعة محددة من الألوان والحروف.

لدينا مثال جيد على البساطة : Apple  اعلانات ابل تمتاز بالبساطة مجرد خلفية بيضاء  وايباد.

حيث كان يعتمد جوبلز على التبسيط في حملاته، وكان لزاماً أن تكون الدعاية الخاصة به سهلة وبسيطة وتناسب مع أقل الأفراد ذكاء، او هكذا تم وصفها. كذلك يجب عليك في رسائل التسويق الخاصة بك أن تقدم لجمهورك اجابات وليس اسئلة ففي العادة لا يوجد لديهم الكثير من الوقت لفهم الإعلان لذا قدم إجابات وببساطة.

•           حدد خصمك ونقاط ضعفه

عندما تكون المنافسة محتدمة في نفس السوق الذي تبيع فيه منتجاتك، يجب أن يكون لديك أهداف محددة وقيم تؤمن بها. قم بتحديد القيم المعارضة لمنتجك، واجمع منافسيك في سلة واحدة ثم أكد على ما يميزك وما ينقصهم، فعلى سبيل المثال إذا كنت تمتلك شركة تهتم باللياقة البدنية فسيكون خصمك كل الشركات التي تقدم وجبات سريعة او غير صحية أو ما يهدد الصحة العامة، وإذا كان لديك منتج مميز ومنافس في سوق ليس في مجالك، فعليك تحديد نقاط ضعف منافسك فيما يخص منتجه المشابه لك واستخدمها لصالحك. مثال: حرب القهوة بين ماكدونالدز وستاربكس فقد برزت التكلفة والجودة كأبرز الأدوات المستخدمة في هذه المنافسة.

•           مبدأ الإلهاء

بالرغم من تحفظي على هذا المبدأ تماماً إلا أن كثير من الشركات تستخدم هذا المبدأ لتحويل الجمهور وجذبهم من المنافسين. فمثلا إذا كنت لا تستطيع إنكار الأخبار السيئة عن منتجاتك كالعيوب المصنعية وغيرها او عند تسوء سمعة منتجاتك بسبب او لمجرد الشائعات، فقم بإلهاء الناس عن طريق الحديث عن مشاكل منافسيك وإلقاء اللوم عليهم لحين تحسن ظروفك او تعديل مشاكلك، وقد شكل انتشار وسائل التواصل الاجتماعي هاجساً قوياً لدى الشركات حيث المنافسة أصبحت شرسة للسيطرة على الجمهور وجذبهم بكل طريقة ممكنة، لذا عليك أن تحسم هذه المعركة لصالحك دائماً، وتذكر.. انقل تركيز الجمهور من عيوبك لعيوب الآخر.

•           التنظيم والتكرار

يقول جوبلز ” أكذب واكذب حتى يصدقك الناس” فإذا تكررت الرسالة التسويقية بما فيه الكفاية فإنها تصبح حقيقة، لذا عليك تكرار نفس الرسائل بطرق مختلفة، فكلما زاد بث الفكرة وتكرارها زاد التأثير ورسخت في ذهن جمهورك.

•           مبدأ الإجماع

عليك في صناعة رسائلك اقناع الناس بأنهم يفكرون ويستهلكون نفس المنتجات التي يستهلكها كل الناس او معظمهم فهذا يخلق انطباع بالإجماع ويشجعهم لتجربة منتجاتك ويساعدك في زيادة مبيعاتك ونسب الاستحواذ التي تملكها في السوق.

ختاماً: كانت الدعاية النازية برغم استخداماتها السيئة والتي أدت لمقتل الالاف إن لم يكن الملايين في حروب هتلر الفاشلة، تجربة ثرية وعبقرية في فهم وتحريك الجماهير والتأثير على الرأي العام. ويجب أن نتذكر أن التسويق الناجح هي التسويق الذي يقوم على أسس علمية من خلال دراسة سيكولوجية جيدة للجمهور ودراسة جيدة للسوق، بل ويجب على العاملين في مجال التسويق والاتصال أن يتقنوا فنون التواصل مع الجماهير القديمة منها والحديثة على حد سواء وتكييفها دوماً لتوافق كل زمان ومكان تطبق فيه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق