أرشيف الأخبارصحة

دراسة جديدة توضح كيف يعبر فيروس كورونا الدماغ

تظهر عدة دراسات أن المصابين بـ”كوفيد-19″، يعانون من تأثيرات معرفية، مثل ضباب الدماغ والتعب.

 

ووجد باحثون في دراسة جديدة، أن فيروس SARS-CoV-2، يعد ضارا للدماغ، حسبما أعلن في دراسة جديدة نشرت في 16 ديسمبر في مجلة Nature Neuroscience

 

وتقول الدراسة إن بروتين spike، الذي غالبا ما يُصور على أنه الأذرع الحمراء للفيروس، يمكنه عبور الحاجز الدموي الدماغي في الفئران، ما يشير إلى أن SARS-CoV-2، المسبب لـ”كوفيد-19″، يمكن أن يدخل الدماغ.

ويحدد بروتين السنبلة (spike)، الذي يُطلق عليه غالبا اسم بروتين S1، الخلايا التي يمكن للفيروس أن يدخلها.

وقال المؤلف الرئيسي ويليام بانكس، أستاذ الطب في كلية الطب بجامعة واشنطن وطبيب وباحث في نظام الرعاية الصحية بشؤون المحاربين القدامى في بوجيه ساوند، إن الفيروس عادة ما يفعل الشيء نفس مثل البروتين الرابط (بروتين ينشط كعامل لربط جزيئين أو أكثر ببعضهما البعض).

وأوضح بانكس أن البروتينات الرابطة مثل S1 عادة ما تسبب أضرارا في حد ذاتها لأنها تنفصل عن الفيروس وتؤدي للالتهاب.

وأضاف: “من المحتمل أن يتسبب بروتين S1 في إفراز الدماغ للسيتوكينات ومنتجات الالتهابات”.

وفي الأوساط العلمية، يُطلق على الالتهاب الشديد الناجم عن عدوى “كوفيد-19” اسم عاصفة السيتوكين، حيث يبالغ جهاز المناعة عند رؤية الفيروس وبروتيناته في رد فعله في محاولته لقتل الفيروس الغازي. ويعاني الشخص المصاب من ضباب دماغي وإرهاق ومشكلات إدراكية أخرى.

ورأى بانكس وفريقه رد الفعل هذا مع فيروس نقص المناعة البشرية وأرادوا معرفة ما إذا كان الأمر نفسه يحدث مع SARS CoV-2.

وقال بانكس إن بروتين S1 الموجود في SARS-CoV2 وبروتين gp 120 في HIV-1 يعملان بالمثل. ويشرح: “إنها بروتينات سكرية، بروتينات تحتوي على الكثير من السكريات، وهي السمات المميزة للبروتينات التي ترتبط بمستقبلات أخرى. ويعمل كلا هذين البروتينين كأذرع وأيد لفيروساتهما عن طريق الإمساك بمستقبلات أخرى. وكلاهما يعبر الحاجز الدموي الدماغي، وS1، مثل gp120، من المحتمل أن يكون ساما لأنسجة المخ”.

وأضاف بانكس، الذي قام بعمل مكثف على HIV-1، وبروتين gp120، والحاجز الدموي الدماغي: “كان الأمر أشبه بـ وهم سبق الرؤية (déjà vu)”.

ويدرس مختبر بانكس الحاجز الدموي الدماغي في مرض ألزهايمر والسمنة والسكري وفيروس نقص المناعة البشرية. لكنهم أوقفوا عملهم وبدأ جميع الأشخاص الخمسة عشر في المختبر تجاربهم على بروتين S1 في أبريل.

وقال بانكس: “نعلم أنه عندما يكون لديك عدوى كوفيد-19، فإنك تواجه صعوبة في التنفس وهذا بسبب وجود عدوى في رئتك، وهناك تفسير إضافي وهو أن الفيروس يدخل إلى مراكز الجهاز التنفسي في الدماغ ويسبب مشاكل أيضا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق