أرشيف الأخبارترجمة

السفير السعودي في الهند: نمتلك أفكارًا وخططًا استثمارية يمكن أن ‏تصل لعنان السماء

 

أنحاء – ترجمة: خاص

 

أشادت تقارير صحفية هندية عديدة بتصريحات السفير السعودي ‏لدى الهند، دكتور سعود بن محمد الساطي، والتي تطرق فيها لأفكار ‏وخطط المملكة الاستثمارية، والتي وصفها بأنها تسير على الطريق ‏الصحيح ويمكن أن تصل إلى عنان السماء.‏

ونقلت صحيفة “هندوستان تايمز” الهندية تفاصيل تلك ‏التصريحات، والتي وصفتها بأنها “حكيمة”، وتظهر وعي القيادة ‏السعودية بأبعاد الأزمة الحالية المتمثلة في تفشي جائحة “كوفيد ‏‏19”.‏

وأوضح السفير السعودي أن خطط المملكة الاستثمارية في الهند ‏وغيرها من دول العالم تسير على الطريق الصحيح، مشيدا ‏بالاقتصاد الهندي وقدرته على التعافي من الآثار السلبية لأزمة ‏‏”كوفيد 19″.‏

وقال الساطي “خططنا للاستثمار في الهند تسير على الطريق ‏الصحيح ونناقش تحديد أولويات فرص الاستثمار في العديد من ‏القطاعات في كلا البلدين”. ‏

وأشار إلى أن المملكة العربية السعودية تقدر الهند كشريك ‏استراتيجي وصديق مقرب.‏

وحدد الساطي التعاون المستمر في مجالات التدريب وتبادل ‏المعرفة ومكافحة الإرهاب كعناصر أساسية للشراكة في مجال ‏الدفاع والأمن‎.‎

وأشاد الساطي بإجراءات الهند لإنعاش اقتصادها في ضوء تأثير ‏الوباء، وقال إن التعافي الاقتصادي لكلا البلدين سيساعد في رفع ‏الاقتصادات الأخرى في المنطقة أيضًا‎.‎

وأكمل بقوله “حزمة الإغاثة الاقتصادية التي قدمتها الهند لأبرز ‏قطاعاتها جديرة بالثناء. باعتباره خامس أكبر اقتصاد عالمي وأكبر ‏اقتصاد في جنوب آسيا، فإن الاقتصاد الهندي لديه قوة دافعة ‏للتعافي من تأثير الوباء المستمر “. ‏

وقال السفير إن إنشاء مجلس الشراكة الاستراتيجية من قبل البلدين ‏فتح آفاقا جديدة للتعاون في عدة قطاعات بما في ذلك الدفاع ‏والأمن ومكافحة الإرهاب‎.‎

وأضاف بقوله “فتح مجلس (الشراكة) الاستراتيجي الذي أنشأه ‏البلدان في عام 2019 آفاقًا جديدة للشراكة في مجالات استراتيجية ‏مثل الدفاع والأمن ومكافحة الإرهاب وأمن الطاقة والطاقة ‏المتجددة‎”.‎

وأجرى وزير الدفاع الهندي، الأحد، محادثات مكثفة مع قائد ‏القوات البرية الملكية السعودية الفريق أول فهد بن عبد الله محمد ‏المطير، حيث بدأ زيارة نادرة تستغرق يومين للدولة الخليجية ‏لتمهيد الطريق لعلاقات عسكرية أعمق‎.‎

في أول زيارة يقوم بها قائد للجيش الهندي، سافر الجنرال نارافان إلى ‏العاصمة السعودية الرياض الأسبوع الماضي حيث أجرى محادثات ‏مع كبار الضباط العسكريين‎.‎

وشكل الجانبان مجلس الشراكة الاستراتيجية خلال زيارة رئيس ‏الوزراء ناريندرا مودي للرياض في أكتوبر من العام الماضي. المجلس ‏مفوض بمراقبة تقدم العلاقات الاستراتيجية في مجموعة كاملة من ‏المجالات الرئيسية‎.‎

وشهد العقد الحالي خطوة ملحوظة في العلاقات بين المملكة ‏العربية السعودية والهند. ‏

وقال الساطي إن ما كان يُنظر إليه على أنه علاقات بين بلدين ‏صديقين أصبح الآن شراكة استراتيجية قوية بين اقتصادين رائعين‎.‎

وأتبع قائلا ‏‎”‎من التعاون في مجال الطاقة والأمن والدفاع والعلاقات ‏التجارية المزدهرة إلى التعاون الصحي، تنوعت طبيعة هذه العلاقة ‏بشكل كبير مما سمح بتوسيع النمو. وقد بشرت القيادة على ‏الجانبين بهذا التحول في العلاقات السعودية الهندية”‏‎.‎

وحول الشراكة التجارية ، أشار السفير السعودي إلى قرار صندوق ‏الاستثمارات العامة السعودي‎ (PIF) ‎باستثمار ما يقرب من 1.3 ‏مليار دولار في ريلاينس ريتيل و 1.5 مليار دولار في منصات جيو ‏ريلاينس، مضيفا “أرامكو السعودية ملتزمة بالاستثمار في قطاع ‏الطاقة الهندي. وقال إن قرار أرامكو شراء حصة في شركة ريلاينس ‏إندستريز أويل تو كيميكال، والتزام أرامكو بالاستثمار في مشروع ‏البتروكيماويات لتكرير الساحل الغربي، يدل على الاهتمام الذي ‏توليه المملكة العربية السعودية لتطوير قطاع الطاقة في الهند”‏‎.‎

واستمر قائلا “توفر هذه المشاريع فوائد اقتصادية إيجابية متوقعة ‏من تطوير السوق المحلية ومرونة العمل وزيادة الإنتاجية داخل ‏القطاع الخاص واستقطاب المواهب عالية المهارة، وستساعد في ‏النهاية في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 من خلال التحول ‏الوطني البرنامج”.‏

وردا على سؤال حول التطورات السياسية في اليمن ، قال السفير ‏السعودي إن تشكيل الحكومة الجديدة في ذلك البلد يعد خطوة ‏مهمة في سياق تنفيذ اتفاق الرياض. ‏

وقال الساطي: “نأمل أن تساعد هذه الخطوة في تحقيق السلام ‏والاستقرار في اليمن وتحقيق تطلعات الشعب اليمني لحل سياسي ‏ينهي الأزمة في اليمن”.‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق