أرشيف الأخبارأنحاء العالم

سلطات الاحتلال تعتقل المصور التراثي الأحوازي “حسين شناوي”

داهمت سلطات الإحتلال فجر الأحد الماضي 20 ديسمبر 2020 الساعة 4 فجراً منزل الناشط في المجال الثقافي والمصور الاحوازي المعروف السيد حسين شناوي (حسين شايع) المقيم في مدينة الكورة التابعة لمدينة معشور الأحوازية بوحشية كما جرت العادة، إذ طوقت الموقع جمع من سيارات الأجهزة الأمنية وجندرمتها الملثمين وذلك لبث الرعب والخوف بين أفراد أسرة الشناوي وجيرانه، وقامت بمصادرة كل ممتلكاته التي تختص بعمله الصحفي و أجهزته الشخصية، مثل الكاميرات والنقال وجهازه الحاسوب.

يذكر: بأن الناشط حسين شناوي يعمل في مجال تصوير الحفلات وأيضا مصور تراثي وقد رافق الناشطة الأحوازية الثقافية  فاطمة التميمي التي اعتقلت بسبب عملها المدني والثقافي فيما يتعلق بالتراث الإنساني والإجتماعي الاحوازي مؤخراً، إذ كانوا يصورون معاناة المواطنين الأحوازيين بالقری والمدن والتركيز على التاريخ الشفهي للمجتمع عبر اللقاءات الودية الإجتماعية مع كبار السن و إبراز ما يمكن إبرازه من عمل ثقافي أو انساني خلال التصوير المرئي ليس إلا.

ويعاني السيد حسين شناوي من آلام كثيرة في الأمعاء ولديه ربو حاد وكذلك من الإلتهابات والحصو في الكلی، وهذا ما قد يعرض حياته للخطر الشديد خاصة في ظل أجهزة أمنية عُرفت بوحشيتها وتعديها للقانون العالمي و ممارستها التعذيب المفرط أثناء التحقيق مع أي مواطن/أو مواطنة من الأحوازيين الذين يقعون تحت رحمتهم!

في هذا الصدد: إننا نناشد لجان التنسيق الأحوازية والمنظمات الحقوقية والإنسانية التدخل العاجل للضغط على دولة الإحتلال الإيراني التي اخترقت القوانين الدولية وضربتها عرض الحائط،أن تسعي المنظمات بالضغط على الدولة الايرانية المجرمة، لمنعها من قتلها للأحواز و اعتقالها المستمر بحق النشطاء والصحفيين الأحوازيين والإفراج الفوري عنهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق