أرشيف الأخبارأنحاء الوطن

استشاري أمراض معدية يفسر أسباب انخفاض الإصابات بكورونا في السعودية

أكد الدكتور عوض العمري استشاري العناية الحرجة والأمراض المعدية نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الطبية بمجموعة سليمان الحبيب، نجاح المملكة في التعامل مع جائحة كورونا.

وقال العمري، خلال مقابلة تلفزيونية مع برنامج «MBC في أسبوع» بفضائية «إم بي سي 1»؛ إن الأرقام تثبت نجاح المملكة في التعامل مع جائحة كورونا، وإنها لا تزال بعيدةً عن الموجة الثانية من كورونا، مشيرًا إلى أن القرارات القادمة ستكون في مصلحة المواطن والمقيم.

وأضاف العمري أن سباق اللقاحات مستمر، موضحًا أنه تم التأكد من فاعلية اللقاح في التجارب السريرية، وثبت حتى الآن أن المناعة فعالة لمدة شهرين.

وفسَّر انخفاض أعداد الإصابات اليومية في المملكة بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمنع تفشي الفيروس داخل البلاد، بالإضافة إلى الالتزام الكبير من جانب المواطنين والمقيمين بالإجراءات الوقائية.

وعن مدى إمكانية الاعتماد على لقاح آخر في المملكة، قال العمري: «هناك العديد من الجهات العالمية تعمل على إنتاج لقاح مضاد للفيروس التاجي خلال الوقت الحالي»، مؤكدًا أنه حتى الآن تم الاعتراف بلقاحي موديرنا وفايزر–بيونتيك على مستوى العالم.

وأشار إلى أن لقاحي أسترازينيكا وموديرنا، مرشحان للاعتماد في العديد من الدول، مؤكدًا أنه بعد مراجعتهما سيكون القرار النهائي في يد هيئة الغذاء والدواء السعودية.

وذكر العمري أن موديرنا يتمتع بفعالية تصل إلى 94%، وهو قريب من فايزر–بيونتيك على مستوى حيثية العمل، وإن كان موديرنا يتفوق في التخزين؛ حيث يحتاج إلى درجة حرارة 20 تحت الصفر، فيما يحتاج فايزر–بيونتيك إلى 70 درجة تحت الصفر للتخزين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق