أرشيف الأخبارصحة

أم أمريكية تحذر من متلازمة نادرة لـ”كورونا” تصيب الأطفال

كشفت أم أمريكية عن تجربتها المؤلمة بعد أن وُضعت ابنتها البالغة من العمر 5 سنوات على جهاز التنفس الصناعي في وحدة العناية المركزة لإصابتها بمرض يهدد الحياة، ويصيب الأطفال بالعادة.

 

وفي التفاصيل، تم تشخيص ابنة تارا كوبلاند، بيتون، بمتلازمة التهاب الأجهزة المتعددة لدى الأطفال، في أواخر ديسمبر، بعد حوالي شهر من إصابة كوبلاند وزوجها بفيروس كورونا. وأطفال الزوجين الخمسة، بما في ذلك بيتون، ظهرت عليهم أعراض الفيروس.

 

وبعد أسابيع من تعافي جميع أفراد عائلة كوبلاند السبعة من “كوفيد – 19″، استيقظت بيتون صباح عيد الميلاد وهي تعاني من حمى وصداع. وفحصها الطبيب في اليوم التالي، وعولجت من التهاب الحلق، لكن أعراضها استمرت في التفاقم، بحسب والدتها.

وقالت عن بيتون: “بحلول ليلة السابع والعشرين من ديسمبر، أصيبت بطفح جلدي شديد، وبحلول ذلك الوقت كانت شفتاها متورمتين، وعيناها محتقنة بالدماء، وبدأ وجهها في الانتفاخ.. كانت لا تزال تعاني من صداع رهيب وآلام في المعدة”، وفقاً لموقع “غود مورنينغ أميركا”.

وهرعت كوبلاند بابنتها في صباح اليوم التالي إلى غرفة الطوارئ في مركز كوك للأطفال الطبي في فورت وورث، حيث تم تشخيص بيتون بمتلازمة التهاب الأجهزة المتعددة لدى الأطفال، وهي حالة قالت كوبلاند إنها لم تسمع عنها من قبل.

وأضافت: “لم تكن نتائج اختبار بيوتن إيجابية لكورونا، لكن فصح الدم كشف عن أجسام مضادة في جسمها، قبل تشخيصها بالمرض وتم وضعها على جهاز التنفس الصناعي”.

ومتلازمة التهاب الأجهزة المتعددة لدى الأطفال هي حالة يمكن أن تلتهب فيها أجزاء مختلفة من الجسم مثل القلب والرئتين والدماغ والجلد والعينين والكلى.

وتحدث الحالة عند الأطفال الذين أصيبوا بالفيروس المسبب لـ “كوفيد – 19″، وفقًا للدكتور نيكولاس ريستر، اختصاصي الأمراض المعدية في مستشفى كوك للأطفال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق