الرأيكتاب أنحاء

كم تحرق من السعرات وأنت تفكر؟

يعد التفكير أحد مفاتيح النجاح والسعادة سويا عندما يوظف بالشكل الصحيح ويعمل به ، وللتفكير أنماط ، منها العاطفي والرياضي والناقد والعلمي والمنطقي والإبداعي.

الحالة الذهنية للشخص هي التي تحدد نمط التفكير لديه  ، فإذا سيطر عليه التكفير العاطفي فقد يحكم ويقرر على الأشياء من زواية العاطفة ( الإنسانية) وقد لايحقق الطموحات في مجال  عمله أو تعامله مع الآخرين في بعض الأشياء وليس الكل.

لاشك أن التقدم العلمي على جميع المستويات الذي يحظى بها الأنسان في وقتنا الحالي لايقارن بغيرها من الأوقات التي مضت ، السعرات الحرارية العالية التي توجد في الأكل والشرب لابد  من حرقها  وذلك حفاظا على الصحة والتوازن في وظائف الجسم.

عندما نرى بعض المطاعم التي تقدم الوجبات ونرى عدد السعرات الحرارية العالية نتفاجأ كيف نتعامل معها ونحرقها ، فمثلا المشي السريع لمدة نصف ساعة يوميا يحرق مايقارب من ١٢٠ إلى ٢٠٠ سعرة حرارية فقط.

وبعض المأكولات يوجد بها ضعف ماتحرقه اذا كنت تمشي يوميا نصف ساعه ، وهذا ليس محبطا ، التفكير الإبداعي يلعب دور واضح في حرق العديد من السعرات الحرارية مع الإلتزام بنمط من الأكل المتوازن.

المبالغه في التفكير هي من أسوأ مايتعرض له الإنسان ، ولكن السؤال الذي يطرح ؟ ماهو التفكير الذي يسيطر على عقلك دائما ؟ إذا كان التفكير علميا أو إبداعيا فلا شك انه صحي ومفيد.

في ظل ثورة المعلومات والإنترنت وربط العالم ببعضه البعض ، أصبحت المعلومة لدى الجميع ، ولكن كثرة البرامج جعلت من الكثيرين معزولين أمام شاشات الأجهزة ، ولاشك أنها على الأمد البعيد  تسبب ضرر على الصحة والسعادة.

أصبح البعض يهربون من الواقع للعالم الإفتراضي ، لو بحثنا كم رسالة وخبر يصل إلينا في اليوم الواحد لوجدنا عدد كبير جدا ، ولكنها تذهب كأدراج الرياح إذا حاولنا أن نبحث عن تلك الرسائل.

ولكن قراءة الكتب تختلف ، العقل يحفظ ويختزل المعلومات بشكل واضح ، والتفكير الإبداعي يتميز بأن الشخص يبحث عن كل جديد وعن الحلول والأفكار الإبداعية التي لها أثر وتأثير جيد ومختلف ، فهناك أفكار وأشياء تقليدية قد تسيطر على المناخ العام ، لذلك النقاش الهادف والتحليل والبحث عن الأشياء المفيدة التي لها أثر جيد على النفس ولها فوائد معنوية وأحد عناصر السعادة التي تغير الواقع للأفضل.

إذا كان التفكير الإبداعي سبب في حرق السعرات الحرارية وأيضا سبب في إنعدام الكسل والخمول والتسويف فلاشك انه صحي ومفيد ، والسعرات الحرارية يتم حرقها في أي حركة يقوم بها الأنسان سواءا كان ذلك حركيا أو ذهنيا ، تبقى صحة الإنسان أحد كنوز الحياة التي يجب المحافظة عليها والتفكير الإيجابي بوصلة الإتجاه الصحيح لنيل الأحلام والطموحات التي يبحث عنها الإنسان.

يقول العالم بن سيناء رحمه الله (مسكناتُ الأوجاع: المشيُ الطويلُ والانشغالُ بما يُفرح الإنسانَ).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق