أرشيف الأخباررياضة

تفاصيل جديدة تكشف احتمالية وجود شبهة جنائية حول وفاة الأسطورة مارادونا

لا تزال أصداء وفاة الأسطورة الأرجنتينية الكروية دييغو أرماندو مارادونا مستمرة حول أنحاء العالم، رغم مرور ما يقرب من شهرين على وفاته.

 

وكان مارادونا فارق الحياة في يوم الأربعاء 25 نوفمبر الماضي عن عمر يناهز الستين عامًا بسبب الإصابة بأزمة قلبية في مدينة تيغري بالعاصمة الأرجنتينية بوينوس آيريس.

 

وقال برنامج “كواترو” الإسباني: إن طبيب مارادونا متهم بتزوير بعض التوقيعات لـ النجم الأرجنتيني الراحل، حيث عُثر عليها على بعض الأوراق في منزل الطبيب.

جدير بالذكر أن طبيب الأسطورة الأرجنتينية اتُهم كمتهم رئيسي بعد وفاة مارادونا مباشرة، ولكن تشريح الجثة أثبت أن النجم الراحل كان يُعاني من مشاكل بالقلب والكبد والرئة، ولم يُثبت تناوله أي مواد كحولية تسببت في وفاته.

وفي وقت سابق، كشف الطبيب ليوبولدو لوك الطبيب الخاص بالأسطورة الكروية الأرجنتينية الراحلة دييغو أرماندو مارادونا، كواليس مثيرة للاهتمام عن الأيام الأخيرة في حياة النجم الكروي، وكيفية علاجه قبل وفاته يوم الأربعاء 25 نوفمبر الماضي.

واعترف الطبيب لوك في تصريحات نقلتها صحيفة La Gazzetta Dello Sport الإيطالية أنه لم يقصر في علاج دييغو أرماندو وأكد بأنه بذل قصارى جهده لعلاجه لكن الأسطورة الراحلة لم يكن يستجيب للعلاج ولم يهتم بصحته على حد وصفه.

وواصل الطبيب حديثه قائلًا بأنه عندما كان يحاول علاج مارادونا وإعطائه دوائه، كان النجم الراحل يهدده بالضرب، مضيفًا أنه في مرة قفز عليه ليضربه بكل جدية بسبب إصرار الطبيب على منحه الدواء.

وأضاف الطبيب أنه قام بكتابة وثيقة بإحضار سيارة إسعاف أمام منزل مارادونا لمتابعة حالته الصحية، لكن لم يستجيب أحد حسبما قال، مضيفًا أنه بريء من تهمة قتل الأسطورة الكروية الراحلة.

المصدر
وكالات
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق