أرشيف الأخبارأنحاء الوطن

وزير الخارجية: التدخلات الإيرانية تعزز الدمار والخراب بالمنطقة

بحث الأمير فيصل بن فرحان مع نظيره الروسي سيرجي لافروف ، أهم مجالات التعاون بين البلدين ، والتعاون تحت مظلة أوبك+ والذي ساهم في استقرار الطاقة خلال الفترة الماضية العصيبة خلال عام 2020 والتي تأثرت بتبعات جائحة كورونا، وهذا التعاون ساهم أيضاً في حماية منظومة الاقتصاد العالمي.

وقال وزير الخارجية في المؤتمر الصحفي المشترك : بحثنا الأمن والاستقرار الإقليمي وكان من أهمها أمن منطقة الخليج وشرحت لوزير الخارجية الروسي أهمية التصدي للتدخلات الإيرانية المستمرة والاعتداءات المتتالية على أمن واستقرار المنطقة مايعزز من الدمار والخراب ولا يسهم في التنمية والرخاء لا لمواطنين إيران ولا لمواطنين المملكة وتباحثنا بشكل مكثف سبل تنمية وتعزيز العلاقات بين البلدين في شتى المجالات وأهمها الاستثمار والتنمية وتبادل الخبرات التقنية بناءً على الزيارة التاريخية التي قام بها الملك سلمان إلى روسيا وزيارة الرئيس بوتين إلى المملكة.

وأشار بن فرحان إلى أنه تصادف هذه السنة الـ 95 منذ اعتراف روسيا بالمملكة والسنة 30 لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين ونتطلع أن نستفيد من هذه العلاقة لتنسيق المواقف وخدمة مصالح البلدين المشتركة.

فيما قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف : نتعاون مع المملكة في مكافحة جائحة كورونا ، ونعمل على أن يصل اللقاح الروسي إليها ، كما أننا نتعاون بشأن استقرار سوق النفط.

وأضاف قائلا: رحبنا بقمة العلا وما خرجت به من اتفاقيات ، بحثت مع وزير خارجية المملكة التطورات في المنطقة، والأزمة في سوريا ، و اتفقنا على احتضان المملكة لاجتماع منظمة التعاون الإسلامي ، مشيراً إلى أن روسيا تدعم عملية سياسية شاملة في ليبيا بمشاركة كافة الأطراف .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق