أرشيف الأخبارأنحاء الوطن

صندوق التنمية السياحي يوقع اتفاقية شراكة وتعاون مع شركة إعمار المدينة الاقتصادية والبلاد المالية لتطوير منتجع “ريكسوس اميرالد شورز”

وقع صندوق التنمية السياحي اتفاقية شراكة وتعاون مع كل من شركة إعمار المدينة الاقتصادية بصفتها المالك لأرض المشروع الواقع في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وشركة اف تي جي للتطوير بصفتها مطور المشروع وشركة البلاد المالية بصفتها مدير الصندوق، وذلك بحضور مدير قطاع السياحة وجودة الحياة في وزارة الاستثمار، بغرض الاستعداد للبدء في إجراءات تأسيس صندوق استثمار عقاري مقفل وخاص بحجم 1.8 مليار ريال وفقاً لاشتراطات هيئة السوق المالية، لتطوير وتشغيل منتجع وفندق سياحي شامل من فئة الخمسة نجوم مع حديقة ألعاب مائية وفلل فاخرة فوق الماء بالعلامة التجارية ريكسوس (Rixos) والتي تعد إحدى العلامات التجارية المملوكة لشركة أكور العالمية (Accor).

ويُعد مشروع (ريكسوس اميرالد شورز) إحدى أضخم المنتجعات السياحية المستهدف إنشائها في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية والفريدة من نوعها في المملكة العربية السعودية حيث أنه من المزمع أن يتم إنشاء المنتجع على أرض بمساحة إجمالية وقدرها 275 ألف متر مربع وإطلالة ساحرة على شواطئ البحر الأحمر بطول 600 متر ومجاورة لملعب الجولف.

من المتوقع أن يكون المنتجع أحد أكبر الوجهات السياحة الترفيهية في المملكة حيث يتميز بتنوع المرافق والوحدات الفندقية ويضم أكثر من ٥٠٠ غرفة و٣٥ فيلا فندقية فاخرة بإطلالة مباشرة على ساحل البحر الأحمر ذات طراز مميز وعصري. يتمتع المشروع بخيارات مختلفة لمرافق الإقامة مما يخلق بيئة استثنائية للسياحة والترفيه والراحة والاستجمام، كما يوفر المنتجع حديقة ألعاب مائية متكاملة وعالمية المستوى وشواطئ وأندية مخصصة للأطفال وصالات رياضية بالإضافة إلى أكثر من ١٠ خيارات متنوعة من المطاعم والمقاهي العالمية التي بدورها ستقدم تجربة فريدة لزوارها.

من جهته، أعرب الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية السياحي، الأستاذ قصي بن عبدالله الفاخري عن فخره بتوقيع هذه الاتفاقية “نحن سعداء بالتعاون مع شركة اعمار المدينة الاقتصادية والبلاد المالية وشركة أكور العالمية المالكة لفنادق Rixos لتطوير منتجع سياحي عالمي المستوى الذي سيساهم في تحسين جودة تجربة السائح في المملكة، ونعتز بكون هذا المشروع يُمثل الانطلاقة الحقيقية لتطوير وجهات سياحية تتناسب مع أهداف الصندوق في دعم تطوير مشاريع نوعية تسهم في تنمية هذا القطاع الهام في المملكة.”

من جانبه، أعرب الرئيس التنفيذي لشركة اعمار المدينة الاقتصادية، الأستاذ أحمد إبراهيم لنجاوي، عن تقديره لهذه الثقة التي تمثلت في تعزيز الشراكة الإستراتيجية مع جميع الجهات المعنية لتطوير وتشغيل المنتجع ، وسوف تشكل هذه الخطوة الهامة دعماً قوياً لقطاع السياحة الذي توليه المملكة اهتماماً خاصاً ضمن إستراتيجيتها الوطنية، حيث تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية ركناً أساسياً باعتبارها جزء رئيسي متكامل من القطاع السياحي السعودي الواعد.” مشيراً إلى أن المدينة الاقتصادية تعد اليوم أحد الوجهات السياحية العصرية على البحر الأحمر والجاذبة للاستثمار في المملكة لإسهامها الفعال في تعزيز برامج جودة الحياة وتنمية السياحة والترفيه والاستثمار، وذلك لإثراء تجارب سكانها وزوارها من جميع شرائح المجتمع في ظل ما تمتلكه من إمكانيات وفرص استثمارية واعدة وبنية تحتية متطورة.

و يأتي هذا المشروع بالتزامن مع اطلاق استراتيجية تطوير منطقة الساحل الموازي لشواطئ المدينة و موقعها الإستراتيجي الذي يجعلها أحد الروافد الاقتصادية التي تدعم مستهدفات رؤية 2030.

يتبين من هذه الخطوة حجم الفرص السياحية الموجودة في المملكة والتي يستهدفها صندوق التنمية السياحي بالتعاون مع القطاع العام والخاص، حيث تهدف هذه الاتفاقية إلى خلق استثمارات واعدة بالقطاع السياحي بالتعاون مع القطاع الخاص وجذب الاستثمارات الأجنبية للمملكة بما يتوافق مع أهداف الاستراتيجية الوطنية للسياحة ويحقق مساهمة فعلية لقطاع السياحة في زيادة الناتج الإجمالي المحلي للمملكة حيث يطمح الصندوق الى تمكين القطاع السياحي كواحد من اهم روافد الاقتصاد الغير نفطي وخلق الفرص الوظيفية الملائمة للشباب والشابات.

الجدير بالذكر بأن العلامة التجارية Rixos المشغلة للمشروع مملوكة بنسبة ٧٠٪ من قبل شركة أكور العالمية (Accor) المتخصصة في قطاع الضيافة والفندقة والتي تمتلك ما يقارب ٤٠ علامة تجارية في قطاع الفندقة والمشغلة لأكثر من ٥٠٠٠ فندق ومنتجع سياحي في ١١٠ دولة حول العالم.

بينما تعتبر البلاد المالية إحدى الشركات الوطنية الرائدة في القطاع المالي في المملكة ولها خبرة متميزة في تطوير المشاريع العقارية من خلال إنشاء وطرح صناديق استثمارية تساهم في تطوير القطاع العقاري والسياحي والقطاعات الأخرى في المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق