أرشيف الأخبارأنحاء العالم

“الأوروبي” يطالب بوتين بإطلاق سراح “نافالني” والتحقيق في تسممه

طلب مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي اليوم الجمعة إطلاق سراح المعارض السياسي أليكسي نافالني، وطالب بالتحقيق في تسممه في أغسطس الماضي.

واعتقلت السلطات نافالني يوم الأحد بعد قدومه من ألمانيا إلى أرض الوطن لأول مرة منذ تسممه بمادة كشفت فحوصات أجريت في مختبر عسكري ألماني أنها غاز أعصاب له استخدامات عسكرية.

وكتب شارل ميشيل، رئيس المجلس الأوروبي الذي يتولى رئاسة قمم الاتحاد الأوروبي، على تويتر “في اتصالي مع الرئيس بوتين اليوم قلت مجددا إن موقف الاتحاد الأوروبي موحد في التنديد باحتجاز أليكسي نافالني ويدعو لإطلاق سراحه على الفور”.

وأضاف “يتعين على روسيا أن تبدأ فورا إجراء تحقيق شامل وشفاف في محاولة اغتياله”.

ويقول نافالني إن بوتين وراء عملية تسميمه في أغسطس آب، الأمر الذي ينفيه الكرملين ويقول إنه لم يجد أي أدلة على تسميم.

وذكر مكتب ميشيل في بيان رسمي من الاتحاد الأوروبي “أبلغ رئيس المجلس الأوروبي الرئيس بوتين بقلق الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء العميق إزاء التطورات الأخيرة”.

ومن المتوقع أن يناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم الاثنين فرض المزيد من العقوبات الاقتصادية على شخصيات روسية.

من جانب آخر كتبت كيرا يارميش المتحدثة باسم نافالني على تويتر أن محكمة روسية اليوم الجمعة قضت بحبسها تسعة أيام مما يعني أنها لن تتمكن من المشاركة في احتجاج مزمع للمعارضة غدا السبت للمطالبة بإطلاق سراح نافالني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق