الرأيكتاب أنحاء

العلاقات العامة وإدارة العلامة التجارية

في الماضي، كانت إدارة العلامة التجارية للمنظمة تحت مسؤولية إدارة التسويق. ومع تطور وسائل الاتصال وظهور وسائل التواصل الاجتماعي وحاجة الناس إلى المعلومات الفورية، أصبح من الضروري وجود إدارات العلاقات العامة ومشاركتها في إدارة العلامة التجارية للمنظمة.

ولأن العلامة التجارية هي أكثر من مجرد شعار للشركة؛ بل تعد الرابط الذي يربط المنظمة مع المستهلكين او المستفيدين من خدماتها وذلك عن طريق الكثير من الطرق، سواء كان إعلاناً مدفوعاً أو مقالة صحفية. هنا فقط تصبح العلامة التجارية مهمة من مهام إدارة العلاقات العامة، ولا يكفي أن يكتفي العاملون في مجال العلاقات العامة بتوصيل الأخبار إلى وسائل الإعلام؛ بل يجب أن يكون إيصالهم لهذه الأخبار وفق طريقة تناسب توجه وشكل منظمتهم وسمعتها.

بل إن الأمر لا يقف فقط عندما تكون الشركة ذات شهرة عالمية بل يجب ان تستمر الجهود للمحافظة على العلامة التجارية وتطويرها وربطها بشكل أكبر بالجمهور والحرص على الاهتمام بتوسعها وذلك حسب استراتيجية الشركة في الدخول لأسواق جديدة أو زيادة منتجاتهم وتطويرها لتواكب احتياجات المستهلك. فعلى سبيل المثال، جوجل، لديها علامة تجارية تعد واحدة من أشهر العلامات التجارية على مستوى العالم، ويمكن لمعظم مستخدمي الإنترنت التعرف بصريا على شعارها. إلا أن جهودهم في تطوير العلامات التجارية لا يتوقف سواءاً في شكل وألوان الشعار وكيفية ربط شعارات العلامات الجديدة بالشعار الرئيسي ومدى الالتزام التي تقدمه الشركة وعلاماتها التجارية من أجل منتجاتها ومستخدمي خدماتها، وقد جعلت جوجل ذلك واضحاَ في كل مرة يتحدثون إلى وسائل الإعلام، أو وعند إجراء المقابلات وعند إصدار البيانات الصحفية بشأن محرك البحث الخاص بها فهي تؤكد على التزاماتها لعلامتها ولمستخدمي خدماتها.

وفي العادة يتعرف العاملين في إدارة العلاقات العامة على مدى انتشار وتواجد أخبار منظمتهم في وسائل الاعلام والاتصال المختلفة عن طريق رصد الأخبار وتحليل التغطيات المختلفة، وهذا يجعل اجراء التعديلات اللازمة على المواد الإخبارية أمرا ممكناً. وفي العادة يتتبع فريق العلاقات العامة الرسائل الرئيسية، العلامة التجارية، أو الكلمات المفتاحية في التغطية الإعلامية، لقياس مدى حسن اتصال المنظمة. ويمكن أيضا قياس التغطية الإعلامية مقارنة بمؤشرات مثل المبيعات وأسعار الأسهم. حيث يمكن أن يكون هذا مؤشرا جيدا لقياس مدى معرفة وسائط الإعلام بالعلامة التجارية وكذلك مع الجمهور الرئيسي للمنظمة وتفاعله مع أخبارها.

وبالنسبة لمعظم الشركات، فإن العلامة التجارية لا تقل أهمية عن المنتجات التي تنشئها والخدمات التي تقدمها، بل يجب إدارتها بشكل سليم. وللمختصين في العلاقات العامة دور رئيسي في ذلك بدأ من المشاركة الفاعلة في وضع استراتيجيتها وبناءها وتسويقها والمحافظة عليها – ولا يمكن ترك هذه المسؤولية والعبء على فريق التسويق وحده- ولا يعتبر فريق العلاقات العامة مسؤولاً عن ايصال العلامة التجارية فحسب، بل يجب عليه أيضاً أن يكون متيقظاً من خلال وضع الرقابة القريبة وتحليل وسائط الإعلام. لأن ذلك يساعد في الحفاظ على استراتيجية العلامة التجارية وظهورها والتزامها بوعودها وعلى سمعة المنظمة وصورتها الذهنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق