أرشيف الأخبارأنحاء العالم

الخارجية الأمريكية: قادة الحوثي أصحاب سلوك مستهجن.. لن نتركهم بلا حساب

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن العقوبات المفروضة على 3 قيادات بارزة في ميليشيات الحوثي الانقلابية «تحت رعاية الولايات المتحدة والأمم المتحدة»، مستمرة، وأنه لم يطرأ تغيير على موقف عبد الملك الحوثي «قائد الحوثيين المدرج على قوائم عقوبات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، المطلوب الأول على قائمة الـ40 إرهابيًا لتحالف دعم الشرعية في اليمن».

كما ينسحب الموقف نفسه على المدعو عبد الخالق الحوثي «الشقيق الأصغر لقائد الميليشيات، المدرج على قائمة عقوبات مجلس الأمن الدولي، المطلوب السادس ضمن قائمة التحالف العربي»، وكذلك عبد الله يحيى الحاكم «القائد الميداني لميليشيات الحوثي، المدرج أيضًا على قائمة عقوبات مجلس الأمن، المطلوب الخامس ضمن قائمة التحالف».

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس: ما زال قادة الحوثيين على قوائم العقوبات بحسب الأمم المتحدة والولايات المتحدة، وسنواصل البحث عن سبل لزيادة الضغط على قادة الحوثيين، ونحن نقوم بذلك بشكل نشط.

وردًا على مسألة رفع الحوثيين من قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية الإرهابية، وهل أدت إلى توقفهم عن مواصلتهم شن الهجمات ضد أهداف مدنية، قال نيد برايس: اتخذنا القرار لأسباب إنسانية تتعلق بالشعب اليمين، كون إدراج بشكل واسع النطاق، سيؤثر على عمل منظمات المساعدات الإنسانية وعناصر الأمم المتحدة.

وأضاف نيد برايس: عدد كبير من السكان المدنيين في اليمن يعيشون في مناطق خاضعة لسيطرة الحوثيين، ونحن نحاول ضمان عدم تفاقم المحنة الإنسانية للسكان المدنيين في اليمن ومواصلة الضغط على قادة جماعة الحوثي «الانقلابية، المدعومة من إيران في اليمن».

وحول هجوم الحوثيين في مأرب، قال نيد برايس: يظن الحوثيون أن الإدارة الأمريكية تنوي ترك قيادتهم بلا حساب.. هم مخطئون في ذلك.. مخطئون بشدة.. وزير الخارجية، أنتوني بلينكن، أكد تواصل البحث عن سبل لمحاسبة قادة الحوثيين ولا نسعى إلى تقليل الضغط على القيادة، بل نسعى إلى زيادة هذا الضغط إذا لم يتوقف سلوكهم المستهجن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق