أرشيف الأخبارأنحاء الوطن

تعليم ينبع يؤكد على الممارسات الوقائية والعلاجية للرفع من المستوى التحصيلي

 

ينبع ـ فهد عبدالله الرفاعي

 

أكد تعليم ينبع، على أهمية الممارسات الوقائية والعلاجية للرفع من المستوى التحصيلي للطالبات المتأخرات دراسياً، وذلك من خلال تفعيل دور لجنة التوجيه والإرشاد في المدرسة لرفع المستوى التحصيلي والقيام بمهامها حسب ما جاء في الدليل التنظيمي، والتأكيد على مناسبة جميع الإجراءات المتخذة من الـ(معلمة – وكيلة – مرشدة – قائدة) حيال الطالبات المتأخرات دراسيًا من بداية الفصل الدراسي، والالتزام بالاستراتيجيات و الأنشطة الملائمة للحصة الافتراضية لرفع المستوى التحصيلي للطالبات، والبدء المبكر في معالجة الضعف الدراسي وذلك بتنوع وسائل المعالجة، والاهتمام بالطالبات المتأخرات دراسياً من خلال الرفع من دافعيتهن وزيادة تقديرهن لذواتهن وثقتهن بأنفسهن.

جاء ذلك خلال اللقاء الخامس لنادي المعلمات الذي عقدهُ اليوم عبر برنامج زووم، مكتب تعليم شمال ينبع، بحضور المساعدة للشؤون التعليمية أديبة بنت حميدي الفايدي، وعدد من المشرفات التربويات من منطقتي جيزان والباحة، وأكثر من 100 مرشدة وقائدة ووكيلة ومعلمة من ينبع.

يذكر أن مبادرة نادي المعلمات، هي إحدى مبادرات  مكتب تعليم شمال ينبع، والتي جاءت حرصاً منه على نقل المعرفة وتبادل الخبرة بين المعلمات وتكوين مجتمعات تعلم مهنية، حيث تعتمد آلية التنفيذ على عقد لقاءات ربع سنوية تشارك في اختيار وتنفيذ محاورها المعلمات أنفسهن، ويستضيف النادي في كل لقاء مشاركات متنوعات من منسوبات إدارة التعليم في المحافظة والإدارات الأخرى، كما يراعى في تحديد موضوعات ومحاور النادي التطرق للمستجدات الوزارية لتعزيز العلاقات المهنية والاجتماعية، ودراسة المشكلات التي تواجه المعلمات للارتقاء بمستوى العملية التعليمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق