أرشيف الأخبارأنحاء الوطن

“الوداد” تستعرض منجزاتها في “الإحتضان” أمام “الموارد البشرية”

استعرضت أمس جمعية الوداد الخيرية للأيتام إنجازاتها خلال الفترة الماضية والخطط التي تعمل عليها في الفترة القادمة، في اجتماع عقد مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بحضور سعادة وكيل الوزارة لتنمية المجتمع الأستاذ أحمد بن صالح الماجد، ورئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس حسين بن سعيد بحري، وبحضور قيادات الوزارة والجمعية، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية والعمل المشترك بين الجهتين.

وقدم المهندس حسين بحري في بداية الاجتماع الذي عقد – إفتراضيا – عرضاً موجزاً عن جهود وإنجازات الوداد، وما قدمته في خدمة الأطفال الأيتام من فاقدي الرعاية الوالدية انطلاقاً من مبادئها وقيمها التي تضع مصلحة الطفل اليتيم أولاً من خلال إسناد إحتضانهم إلى أسر سعودية مؤهلة ترعاهم وتقدم لهم كل سبل التنشئة الصالحة ليكونوا أفراداً فاعلين لخدمة دينهم ووطنهم ومجتمعهم.

وأكد بحري على الإشتراطات والمعايير التي وضعتها الجمعية بإشراف من الوزارة بهدف رفع مستوى كفاءة الأسر المحتضنة وإستدامة الإحتضان والتي يأتي في مقدمتها شرط تحقيق الرضاعة الشرعية للطفل بطريقة تحقق المحرمية سواء من السيدة المحتضنة نفسها أو قريبة لها أو قريبة للزوج بحسب الطفل المحتضن، مشيداً ببرنامج تحفيز إدرار الحليب من السيدة غير المرضعة الذي ساهم بشكل كبير في تلبية رغبة الكثير من الأسر المحتضنة في ظل مأمونيته الطبية والفتوى الشرعية التي حصلت عليها الجمعية بهذا الخصوص.

من جهته قدم مديرعام الجمعية الدكتور ضيف الله بن أحمد النعمي عرضاً موجزاً حول الخطة الإستراتيجية للجمعية والأهداف ومؤشرات الأداء، موضحاً ما حققته الوداد من إنجازات كبيرة في مأسسة العمل وحوكمته في سبيل خدمة المستفيدين بصورة مهنية وجودة عالية. ومشيرا الى ما نتج عن ذلك من حصول الجمعية على عدد من الجوائز في التميز والإبداع المجتمعي.

الى ذلك أشاد وكيل الوزارة الأستاذ أحمد الماجد بما قامت به  جمعية “الوداد” من عمل إجتماعي ونوعي مميز وفريد على مستوى القطاع غير الربحي . مؤكدا أنه عمل يفاخر به ويدعو للسعادة خاصة وأنه يخدم فئة مهمة وغالية من الأيتام، ويسهم بشكل كبير في تحقيق رؤية المملكة 2030  التي تنص على تمكين المنظمات غير الربحية من تحقيق أثر أعمق في خدمة هذا المجتمع الحيوي في وطن الخير والعطاء.

وأشار الماجد إلى أن الوزارة حريصة كل الحرص على دعم ومساندة الوداد وتذليل كافة الصعاب التي تواجهها مؤكداً أن الشراكة الموقعة بين الطرفين هي تجسيد لرؤية المملكة التي تدعو إلى تمكين القطاع غير الربحي، وما حققته الوداد من أرقام يدل على ذلك.

يشار الى ان وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية شريك استراتيجي للجمعية حيث وقعت اتفاقية بين الطرفين ان تكون  جمعية الوداد لرعاية الأيتام بموجبها الذراع التنفيذي الحصري لتولي مسؤولية جميع الأطفال  اللأيتام من فاقدي الرعاية الوالدية دون السنتين على مستوى المملكة العربية السعودية من حيث استلامهم، وتوفير الرعاية لهم، وإسناد احتضانهم إلى أسر مؤهلة بعد التأكد من استيفائها شروط الاحتضان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق